إربد - علي غرايبة

قال المدير الفني لفريق الصريح لكرة القدم عبدالله العمارين أن إصابة مهاجم الفريق وهداف دوري المحترفين محمد العكش طفيفة ولا تدعو للقلق.

وأوضح العمارين في رده على استفسارات «الرأي» حول خروج اللاعب مصابا قبل نهاية اللقاء الذي جمع الصريح والسلط في افتتاح الاسبوع الثامن لدوري المحترفين «العكش تعرض لإصابة بسيطة تم تشخيصها لاحقاً من قبل الجهاز الطبي للفريق على أنها كدمة في مشط القدم تستوجب الراحة ليومين قبل العودة للانتظام مع المجموعة ومزاولة التمارين والاستعداد لمباراة المقبلة أمام معان الثلاثاء القادم والتي سيشارك فيه العكش أساسياً».

وعن خططه المستقبلية لتعويض غياب العكش في حال انتقاله إلى فريق آخر بعد انتهاء فترة إعارته التي تتزامن مع نهاية مرحلة الذهاب قال: العكش لاعب مميز ومؤثر نجحنا في توظيفه بالشكل المناسب ومنظومة الفريق ساعدته على إبراز قدراته بالشكل اللافت الذي ظهر به في الفترة السابقة والتربع على صدارة هدافي الدوري برصيد 8 أهداف.

واستطرد: لكن الصريح يملك العديد من الخيارات القادرة على تعويض العكش سواء من العناصر التي تنشط حالياً في صفوف الفريق أمثال العاجي ايمانويل وعبدالرؤوف الروابدة أو من العناصر التي سيتم ترقيتها للفريق الأول خلال مرحلة الإياب من فرق الفئات العمرية وهناك بالفعل أسماء مبشرة وعلى الصعيد الشخصي اتوقع لها مستقبل كبير في كرة القدم ولنا في هذا السياق تجارب ناجحة كما هو الحال للاعب الشاب معاذ العجلوني.

تجدر الإشارة إلى أن العكش المعار حالياً إلى الصريح من نادي العربي لفت الأنظار بالآونة الأخيرة ما جعله مطمعاً لعديد الأندية الراغبة في ضمه، وتردد مؤخراً أن الفيصلي اتفق مع اللاعب وادارة العربي على كافة التفاصيل بانتظار توقيع العقد خلال فترة الانتقالات المقبلة الشهر القادم وفهم ان قيمة العقد قد تصل إلى 100 ألف دينار لثلاث مواسم 30 ألف منها للعربي والباقي للاعب.

على صعيد آخر وفيما يخص شكوى اللاعبين الدائمة من أرضية ستاد الحسن جراء والحالة التي وصل إليها أبرز معلم رياضي في الشمال والذي يعد الملعب البيتي لنادي الصريح اجاب العمارين عقب اللقاء الذي جمع الصريح ونادي الحسين في الجولة الثانية: طالبت إدارة النادي بضرورة نقل مبارياتنا إلى ملاعب أخرى ولكن في الفترة الأخيرة وجدت أن الملعب تحسن نسبياً وبحاجة إلى بعض أعمال الصيانة حتى يعود إلى وضعه الطبيعي.