السيد العديسي

شاعر من مصر

مجنون

لم أكن مجنونا

كل ما في الأمر أنني أصغر إخوتي..

فكنت دائما أصنع لي أخا أصغر

أجلس طوال الوقت أوبخه

لأنه لا يسمع الكلام.

أحبك!

كأي صعيدي، لا أستطيع قول: أحبك

وكلما قررت القفز علي التقاليد لأقولها خرجت: كيف حالك؟

فاعذريني لأنني «كيف حالك جدا"

بكاء

كأننا نبكي كل هذا البكاء

لنجهز على الملوحة في دموعنا..

ونصل في النهاية

للمياه العذبة.

جدران

يعتقدون أنني مجنون

الأغبياء

لا يدركون أنني منذ رحيلك

أمكث بالساعات

لأتشاور مع جدران بيتكم

في أمور مصيرية

_ لن يفهموها أبدا_.