عمان - الرأي

تزامناً مع تداعيات جائحة كورونا وإيماناً بدور تكية أم علي في مساعدة الأسر العفيفة وقدرتها على توفير الدعم الغذائي المستدام للأسر العفيفة في جميع محافظات المملكة الأردنية الهاشمية،أعلن البنك العربي الإسلامي الدولي عن تجديد شراكته السنوية مع تكية أم علي للعام الثامن على التوالي تجسيداً لسياسته المتبعة للمسؤولية المجتمعية في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها الأردن نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وبموجب الاتفاقية قام البنك العربي الاسلامي الدولي بالتبرع بمبلغ مالي لتغطية كلف طرود غذائية سيتم توزيعها على الأسر التي تعيش تحت خط الفقر الغذائي، حيث تعكس الاتفاقية سياسة المسؤولية المجتمعية التي يتبناها البنك العربي الاسلامي الدولي والتي تعنى بأهمية المساهمة في تحقيق العدالة الاجتماعية من خلال المشاركة في النشاطات الإنسانية والخيرية المختلفة وعقد الشراكات مع العديد من المؤسسات التي تتمحور أهداف عملها حول مساعدة أبناء المجتمعات المحلية.

وقد أشاد إياد العسلي مدير عام البنك العربي الإسلامي الدولي بالدور الإنساني الذي تقوم به تكية أم علي في مكافحة الجوع مؤكدا سعي البنك العربي الاسلامي الدولي الدائم إلى دعم هذه الفئات وإبراز دورها في المجتمع، وقال ان الشراكة تأتي من ايمان البنك بدور تكية أم علي في مساعدة الأسر الفقيرة والمعوزة، وقدرتها على تقييم الفئات الأقل حظاً في كافة محافظات المملكة، واستجابتها السريعة لاحتياجات هذه الأسر بكفاءة».

ومن جهته، عبر مدير عام تكية أم علي، سامر بلقر عن شكره للبنك العربي الإسلامي على مساهمته بدعم برامج تكية أم علي بشكل مستمر على مدى سنين، وقال ان البنك لم يتوان عن دعم برامج الإطعام في تكية أم علي والتبرّع لمساعدة الأسر الأشد فقراً في المملكة

وأضاف: «نحن، في تكية أم علي، نؤمن بأهمية شراكتنا مع مؤسسات القطاع الخاص بهدف دعم الأسر المحتاجة في الأردن، وخصوصاً في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد بسبب جائحة كورونا التي أثّرت بشكل خاص وكبير على الأسر المستفيدة من برامج تكية أم علي».