عمان - الرأي

نظمت هيئة تنشيط السياحة بالشراكة مع مبادرة «الهدب» رحلة سياحية للاطفال ممن يعانون من متلازمه داون وأمهاتهم إلى منطقة المثلث الذهبي في الأردن (البترا ووادي رم والعقبة) تحت عنوان «كروموسوم الشرق في المثلث الذهبي» مؤخرا.

وقالت الهيئة في بيان صحافي لها أمس أنّ دمج المصابين بمتلازمة داون في المجتمع يشجع على تبني نظرة إيجابية نحوهم، ويهيء الفرص لتطوير الإدراكات الاجتماعية الواقعية المتمثلة في الاعتراف بوجود الأطفال المصابين بمتلازمة داون كجزء أساسي من نسيج المجتمع

واضاف بيان الهيئة ان هذا الدمج المجتمعي يحقق تكاملاً ويأتي بنظرة إيجابية تساوي بينهم وبين أفراد المجتمع، إضافةً إلى توفيره تفاعلاً اجتماعياً في البيئات المختلفة، مشيرة إلى أنّ إشراكهم مع أفراد المجتمع يولد لديهم دافعية وإقبالاً نحو التعلم والعمل.

وتضمنت المبادرة الجانب التوعوي فيما يتعلق بأطفال متلازمة داون وإجراء جلسة تصويرية في البترا ورم والعقبة وذلك للتأكيد على حقّ المصابين بمتلازمة داون في السياحة الداخلية، وقد كان للتشجيع المتأتّي عن هذه الرحلات الأثر الإيجابي الكبير في نفسية الأمّهات وأطفالهن المصابين بمتلازمة داون.

وتضمّن برنامج الرحلة زيارة إلى البترا والخزنة ثم التوجّه إلى وادي رم حيث استمتع الأطفال بجولات سيارات الجيب، تلا ذلك التوجّه إلى الشاطىء الجنوبي والميناء في مدينة العقبة، بالإضافة إلى جولات التسوّق.