معان - هارون ال خطاب

شهدت الساحة الانتخابية في مدينة معان نشاطا مكثفا مع الإعلان عن تشكيل اول قائمة نيابيه باسم الوفاء ضمت أربعة مرشحين في حين لازال المواطنون بانتظار الإعلان عن قوائم أخرى

وبالرغم من الإعلان عن أول قائمة نيابيه الا ان المشهد الانتخابي لازال غير واضح المعالم بالرغم من النشاط الكبير الذي يقوم به المرشحون على كافة المستويات وزيارة كافة التجمعات السكانية في المحافظة على أمل الوصول إلى اتفاقات تساهم في تشكيل قائمة جديدة

وأن كان المراقبون في الشأن الانتخابي غير متفائلين بمقدرة بعض المرشحين على إكمال قائمتهم الانتخابية الا ان آخرين يعتقدون أن الأمر سوف يتم حتى لو قام المرشحون بالاتفاق مع أشخاص للترشح لوقت محدد ومن ثم الانسحاب في أوقات لاحقة أو إقناعهم بالاستمرار مقابل دفع كافة التكاليف الانتخابية عنهم

ويقول المواطن خليل ال خطاب أن القانون الحالي للانتخابات حجم الكثيرين من المرشحين كونهم لايستطيعون تشكيل قوائم كونهم يتمتعون بشعبية و بدعم عشائري كبير ما يجعل التكتل معهم من قبل أشخاص آخرين مرفوضا لعدم وجود فرصة أمامهم وبالتالي وجوده في القائمة سيخدم صاحب الشعبية والقاعدة العشائرية الأكبر

وأشار أن مصطلح الحشوة هو المصطلح الذي بات يطلقه المواطنون على بعض المرشحين الذين ينظمون إلى قوائم يكون فيها أحد المرشحين يتمتع بفرصة كبيرة ما يجعل وجودهم حسب المواطنين حشوة لاكمال القائمة فقط مقابل خدمات لذلك الشخص أو مقابل وعودات لاحقة لتحقيق بعض المكاسب

بدوره يرى المواطن ياسين البزايعة أن المشهد الانتخابي في كافة أرجاء المحافظة لازال غير واضح مع الأعداد الكبيرة من المرشحين ويضرب مثالا على ذلك وجود ١٣ شخصا قاموا بالإعلان عن ترشيح انفسهم في لواء الشوبك ما يجعل هناك صعوبة في الإجماع على قائمة واحد لجوض غمار الانتخابات في اللواء والحصول على مقعد

كما المشهد في البترا ومعان لبس بأقل تعقيدا مع الأعداء الكبيرة من المرشحين ما يصعب الأمور على المرشحين لتشكيل قوائم والإعلان عنها

وتمنى البزايعة أن يكون هناك وعي لدى المواطنين للابتعاد عن العشائرية والبحث عن المرشحين الذين يتمتعون بمقومات تؤهلهم لتمثيل أبناء المحافظة في مجلس النواب لأن تجارب سابقة كثيرة كانت ومع كل اسف ليست بقدر الطموح والآمال

ودعا البزايعة الشباب لأخذ دورهم والعمل على اختيار المرشحين الأكثر مقدرة على تلبية احتياجاتهم وتوفير متطلباتهم وخاصة مع تزايد البطالة بينهم وتحفيز الآخرين للأداء بأصواتهم لأهمية نجاح الانتخابات