عمان - أمل نصير

قرر جاليري «رؤى 32» في جبل عمّان تمديد معرض «الأمل» حتى الأول من شهر تشرين الأول المقبل، وذلك لإتاحة فرصة أكبر للجمهور للاطلاع على الاعمال المشاركة في المعرض.

ودعت إدارة الجاليري في بيان لها، إلى اتخاذ الاحتياطات الصحية والتباعد وارتداء الكمامة عند زيارة المعرض الذي يشارك فيه: أماني هنداوي، وحسن جلال، ودانا برقاوي، وفادي حدادين.

وتعكس الأعمال المعروضة تأثر الفنانين بمدارس فنية متعددة، وتبرز فيها اللمسات التعبيرية والتجريدية، وهي تنحو نحو التجديد والابتكار والروح الحداثية وتتسم بالابتعاد عن الأساليب التقليدية، واللجوء لتقنيات وصياغات جريئة تستلهم فنونا بصرية شتى كالنحت والحفر والكولاج والأعمال التركيبية. وكانت إدارة الجاليري أوضحت أن المعرض يأتي احتفالا بالأمل في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بعد أن ضرب فيروس كورونا المستجد الكثير من القطاعات الحيوية وألحق الضرر بمئات الملايين من البشر في عالمنا.

من جانبها، قالت مديرة الجاليري سعاد عيساوي ان المعرض يأتي ايمانا منها بضرورة بث الأمل والطاقة الايجابية في النفوس بعد فترة حظر طويلة عاشها الناس وانقطعوا فيها عن الفن والابداع، مشيرةً الى أن أساليب ومضامين الأعمال المعروضة والتي وصل عددها الى 27 عملاً متنوعة ولكن يجمعها المشهدية والتكوينات اللونية المفرحة والباعثة على المتعة والطاقة والأمل وروح التحدي.

ونوهت عيساوي بخلفيات الفنانين المختلفة وتأثرهم بتجارب تشكيلية عربية وعالمية متنوعة، وكذلك مشاركاتهم الدولية وما أنجزوه من أعمال فنية تحاكي الحياة وتحتفي بمفرداتها الجمالية والانسانية.