عمان - محمود الزواوي

«الحارسة الكبيرة» (The Old Guard) (2020) فيلم أميركي من أفلام الأبطال الخارقين، وهو رابع أفلام المخرجة والكاتبة السينمائية جينا برينس بيثوود. كتب السيناريو الكاتب السينمائي جريج روكا استنادا إلى كتاب السلسلة الهزلية الذي يحمل نفس العنوان والذي اشترك في تأليفه مع الكاتب ليوناردو فيرنانديز. وتقوم بدور البطولة في فيلم «الحارسة الكبيرة» الممثلة تشارليز ثيرون بالاشتراك مع الممثلين والممثلات كيكي لين وماثياس شونيرتس ومروان كينزاري ولوسا مارينيلي وتيشويتيل إيجيوفور.

تركز قصة فيلم «الحارسة الكبيرة» على مجموعة سرية ومترابطة من المرتزقة بقيادة المحاربة أندي (الممثلة تشارليز ثيرون)، وهي «الحارسة الكبيرة». ويعيش جميع أفرادها حياة سرية ولا يموتون وهم قادرون على الشفاء من أي جرح، ولكنهم مرغمون على العيش وحدهم وتجنب أي علاقات مع الآخرين لحماية سرهم. وحين يلتقون بشخص آخر لا يموت بعد أن يستفيق من النوم يدركون أن هناك شخصا اكتشف سرهم، ويتعين عليهم أن يدافعوا عن حريتهم قبل أن يتمكن عدوهم الجديد من التعرف على سرهم ويتمكن من تقليد ما يتمتعون به من قوة ونفوذ. وتقود مجموعة المرتزقة المحاربة أندي ومساعدة نايل (الممثلة كيكي لين) وهي آخر جندية تنضم إلى مجموعة المرتزقة للقضاء على التخلص من أي تهديد من أولئك الذين يسعون لتقليد سلطتهم وجمع المال بأي وسيلة ممكنة.

وتتواصل أحداث فيلم «الحارسة الكبيرة» بانتقال عدد من أفراد المجموعة السرية المترابطة من المرتزقة إلى دول أخرى في مهمات اجتماعية وإنسانية واستخدام خبراتهم الواسعة لمساعدة الناس المحتاجين وإنقاذ مجموعة من الأطفال المختطفين. ويتعرضون خلال أداء مهماتهم لمشاكل مع بعض عناصر الأمن قبل أن يكتشف قادة الأمن الخدمات الإنسانية التي تقدمها مجموعة المرتزقة للمجتمعات في عدد من الدول ويقدرون تلك الخدمات.

يجمع فيلم «الحارسة الكبيرة» بين العديد من المقومات الفنية، كقوة إخراج المخرجة جينا برينس بيثوود في الفيلم الرابع من إخراح هذه المخرجة والكاتبة السينمائية، ويتميز الفيلم بسلاسة السيناريو والقصة للكاتب السينمائي جريج روكا والموسيقى التصويرية للمؤلفين الموسيقيين فولكر ويلتيرمان ودستن أوهالوران وبراعة تصوير المعارك والحركة والغامرات للمصورين تامي ريكر وباري أكرويد. كما يتميز الفيلم بقوة أداء الممثلين والممثلات، وفي مقدمتهم بطلة الفيلم الممثلة تشارليز ثيرون.

وبطلة فيلم «الحارسة الكبيرة» الممثلة تشارليز ثيرون فنانة أميركية من مواليد جنوب إفريقيا وتحمل جنسيتي البلدين. وقامت خلال مشوارها السينمائي ببطولة 62 فيلما واشتركت في إنتاج 21 فيلما. وتقوم ببطولة فيلمين سنويا. ورشحت خلال مسيرتها السينمائية لما مجموعه 199 جائزة سينمائية وفازت بست وستين جائزة سينمائية شملت جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم «وحش» الذي أنتج في العام 2004. ومن أهم جوائزها الأخرى جائزة الكرة الذهبية الأميركية والمجلس القومي الأميركي لاستعراض الأفلام السينمائية وأفضل ممثلة من أكاديمية أفلام الخيال العلمي والرعب الأميركية وأفضل ممثلة من جوائز هوليوود ومهرجانات هوليوود ولوس أنجيليس وبرلين والمجلس القومي لاستعراض الأفلام الأميركية.

اشترك في إنتاج فيلم «الحارسة الكبيرة» أعداد كبيرة من الطواقم الفنية التي شملت 72 من مهندسي وفنيي المؤثرات البصرية و21 في المؤثرات الخاصة و68 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية و67 في القسم الفني و49 من البدلاء و28 في إدارة المواقع الفنية و22 في قسم الصوت و17 في الموسيقى و17 في الماكياج و14 في تصميم الأزياء و13 في المونتاج، بالإضافة إلى 21 من مساعدي المخرج.