عمان - راشد الرواشدة

يهدف مدرب نادي كفريوبا، إبراهيم العصعوص، مع انطلاقة الموسم الجديد لكرة السلة لتحقيق نتائج لافتة في بطولتي الكأس والدوري المقررتين 22 تشرين الأول و12 تشرين الثاني على التوالي، بالتزامن مع تقديم عرض فني وتكتيكي عالي المستوى.

«الدكتور» كما يطلق عليه، يعتبر من المدربين الذين يحددون استراتيجياتهم وأولوياتهم دون النظر إلى بقية الأندية وما تحمله من نجوم وأسماء، كما أن العمل بصمت أبرز ما يميز العصعوص، ويعتبره أفضل بكثير من الضجيج المرتفع، ويحب العمل خطوة بخطوة، دون تسرع، ويهتم بأدق التفاصيل وبالعنصر الشبابي، ويؤمن بروح العمل الواحدة.

يراهن المدرب إبراهيم العصعوص الحاصل على الماجستير في (علم التدريب- كرة السلة)، على نادي كفريوبا بأنه سيكون الحصان الأسود في دوري السلة الممتاز المقبل.

وفي حديثه لـ $، قال العصوص أن استراتيجيته واضحة لهذا الموسم وهي التركيز على عنصر الشباب وإعطائهم الفرصة لإثبات الذات، «معدل أعمار الفريق 23 عاماً ما سيسمح لهم بإبراز مهاراتهم وإثبات أحقيتهم باللعب كون بعض من اللاعبين لم يعطوا فرصاً كثيرة للعب مع أنديتهم السابقة، وهذا العامل سأركز عليه لبث روح الحماس».

وأضاف: غياب الجمهور عن المنافسات له أثر إيجابي وسلبي في نفس الوقت، فمن الناحية الإيجابية وجود الجمهور حافز للاعب لتقديم أفضل ما لديه وإبراز مهاراته وكم هو متميز للجمهور، وبالتالي يتطور الأداء ويتحسن كلما كان الجمهور موجوداً، اما من الناحية السلبية فإن أي رياضة يغيب عنها الجمهور ستكون صعبة ويغيب عنها اللاعب رقم 6 وتفقد اللعبة بعض حماسها وفنياتها.

تعاقدات وحظوظ المنافسة

وحول سؤاله عن تعاقدات النادي وحظوظه في البطولة، أجاب: التعاقدات اكتملت باستقدام لاعبين هما خلدون أبو جبارة ومصطفى منصور بالإضافة إلى: خالد ابوعبود، متري بوشة، يوسف شتات، يزن الطويل، ابراهيم النصر، غيث الفرج، محمد الفرج، علي كنعان، احمد الخطيب.

وأضاف: دربت 90% ممن تضمهم التشكيلة ويعلمون طريقتي بالتدريب جيداً وهذا سيولد التفاهم والتجانس بين المدرب واللاعب، وأعول على حماس الشباب وإصرارهم.

وتابع: تم التركيز في الفترة الماضية على الجوانب البدنية ورفع منسوب اللياقة لدى اللاعبين، من خلال برنامج مدروس مقرون بمتابعة مستمرة، ومنذ يوم أمس باشرنا التدريبات الجماعية بواقع 5 تدريبات بالأسبوع، لعمل الخطط المناسبة.

وفيما يخص المنافسة، أكد أنها ستكون قوية من جميع الأندية نظراً لغياب المحترف الأجنبي، واعتبر الأندية كتاباً مفتوحاً، وقال: ننظر إلى بطولة كأس الأردن بأهمية كبيرة، وتعد فترة تحضيرية، لأنها ستمنحني كمدرب المؤشرات والإنطباعات عن فريقي وعن الفرق الأخرى والوقوف على الحالة البدنية والفنّية ولتجنب الأخطاء قبل الإستحقاق الأهم بطولة دوري الممتاز، ولكن سيشكل الانقطاع عن التدريبات لفترة طويلة وغياب حساسية المباريات التحدي الأكبر للمدربين واللاعبين بنفس الوقت، كون اللاعب افتقد الحس التنافسي الذي يتطلب جهداً كبيراً من المدربين لاستعادته.

وعن غياب المحترف الأجنبي أوضح: من شأن هذا منح اللاعب الأردني فرصة لتطوير نفسه والوصول إلى النجومية والمستويات العالية، إذ لطالما يتم التركيز على المحترف الاجنيبي من خلال قيام اللاعبين بتوفير الإسناد الكبير له.

وتابع في هذا السياق: في الوقت نفسه يسهم وجود المحترف الأجنبي برفع مستوى اللاعب المحلي من الناحيتين الدفاعية والهجومية باعتبار أن ذلك سيشكل حافزاً لدى اللاعب الأردني ويدفعه لإبراز أحقيته باللعب وإعطاء المزيد من الروح التنافسية في الملعب، وإذا أراد اللاعب المحلي تطوير مستواه فعليه التدرب لساعات أطول والإهتمام باللياقة البدنية والبنية الجسدية وتحسين الرميات من كافة الإتجاهات.

وختم: طموحي مع نادي كفريزبا الوصول أولاً للمربع الذهبي (الفاينال فور) لأنني افكر خطوة بخطوة، ولدينا ما يؤهلنا لذلك سواء من الإمكانيات والطموح والدافعية وحماس الشباب بتقديم أفضل ما لديهم وهذا ما لمسته خلال التدريبات.

.. في سطور

المدرب إبراهيم العصعوص، حاصل على درجة الماجستير في علم تدريب كرة السلة، بداياته مع نادي الجليل عام 1992، مدرباً لفريق الناشئين ومن ثم مدرباً لفريق الرجال 1994- 1998، مصنف دولي منذ عام 2007، حاصل على أكثر من 25 دورة تدريبية في كرة السلة، ومدرباً لنادي الحسين منذ 1999- 2004، انجازاته، بطولة دوري 14 عاما مع نادي الحسين 1999، الحصول على بطولة الرجال مع التطبيقية في 2010 و2011، بطولة دوري سن 14سنه 1999مع نادي الحسين.

قاد نادي الحسين للفوز بالمركز الثاني بفي طولة 18 عاماً 2007، وحل بالمركز الثالث في البطولة العربية المدرسية في الجزائر 2006، المركز الثاني في بطولة غرب آسيا للناشئين 2009، المركز السادس في بطولة آسيا للناشئين ماليزيا 2009، بطولة الدوري العام للرجال مع التطبيقية 2010و2011.

مدرباً لنادي كفريوبا من 2017-2020.

عمل مساعداً لمدرب المنتخب الوطني للناشئين والناشئات 2005 و2006و2009.

المركز الثالث في البطولة العربية للأندية 2010 مع العلوم التطبيقية في أبو ظبي.

المركز الخامس في بطولة الأندية الأسيوية مع العلوم التطبيقية 2010 في الفلبين.

المركز الأول في بطولة الجامعات العربية في لبنان 2011 مع جامعة العلوم التطبيقية.

المركز الثاني في الدوري مع كفريوبا 2018.