مدن وعواصم - أ ف ب

أكرم إيفرتون وفادة ضيفه وست بروميتش ألبيون المنقوص عدديا بفوزه عليه بنتيجة 5-2 وتصدر موقتا ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في افتتاح مباريات المرحلة الثانية أمس.

وتألق في صفوف صاحب الارض المهاجم دومينيك كالفيرت-لوين صاحب ثلاثية في الدقائق 31 و62 و66 والمتصدر الجديد لترتيب الهدافين برصيد 4 أهداف، والكولومبي خاميس رودريجيز (45) ومايكل كين(54)، مقابل جرادي دينجانا (10) والبرازيلي ماتيوس بيريرا (47) لوست بروميتش الذي خاض الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد كيران جيبس أواخر الأول.

وهو الفوزالثاني تواليا لإيفرتون بقيادة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي في مرحلتين بعد فوزه في الاولى على توتنهام 1-0 بفضل كالفيرت-لوين، ليتصدر الدوري موقتا برصيد ست نقاط بانتظار اقامة باقي مباريات هذه المرحلة.

سعى إيفرتون على ملعب «جوديسون بارك» للبناء على فوزه الاول بمواجهة وست بروميتش الجريح بعد خسارته بثلاثية نظيفة أمام ليستر سيتي في افتتاح الدوري، وخاض مباراته الثانية تواليا بمشاركة الثلاثي الجديد رودريغيز (قادم من ريال مدريد الإسباني) والبرازيلي ألن (من نابولي الإيطالي) والفرنسي عبدالله دوكوري (من واتفورد).

سجل وست بروميتش هدفه الاول من مجهود فردي من المهاجم ابن الـ 22 عاما دينجانا المنطلق من منطقة فريقه فتوغل منفردا واستفاد من هشاشة دفاع إيفرتون ليسدد كرة من خارج المنطقة باغتت الحارس جوردان بيكفورد في زاوية صعبة (10). وحرم القائم الفريق الضيف من اضافة الهدف الثاني بعد ترويض رائع للكرة وتسديدة قوية من جايك ليفرمور (22).

وعادل صاحب الارض إثر تمريرة عرضية من الايرلندي سياموس كوليمان وارتقاء من البرازيلي ريشارليسون لتصطدم الكرة برأس أحد مدافعي وست بروميتش وتتجه نحو كالفيرت-لوين الذي تابعها بكعب قدمه في الشباك (33)، ليحتكم حكم المباراة إلى تقنية الفيديو «في آيه آر» لتأكيد الهدف بعد اشارة حكم التماس إلى حالة التسلل.

وقبل نهاية الشوط الاول بلحظات سجل رودريجيز هدف الاسبقية لإيفرتون من تسديدة في زاوية بعيدة (45)، مفتتحا رصيده التهديفي في مباراته الثانية.

وزادت محن ألبيون بعدما طرد الحكم جيبس بالبطاقة الحمراء بعد ضربه رودريغيز على وجهه، كردة فعل على دفعة خفيفة من الاخير في الدقيقة 45، ليعود الحكم ويطرد مدربه الكرواتي سلافين بيليتش بعد مشادة كلامية بينهما فور إنتهاء الشوط الاول.

استهل الضيف الشوط الثاني بقوة، فنجح في تعديل الكفة والعودة إلى أجواء اللقاء بتسديدة من ركلة حرة من البرازيلي ماتيوس بيريرا استقرت في زاوية صعبة على بيكفورد (48).

واستفاد إيفرتون لزيادة غلته من ركلة ثابتة ومن دربكة داخل منطقة وست بروميتش ورأسية لريشارليسون صدها الحارس سام جونستون، وتابعها قلب الدفاع مايكل كين في الشباك (54)، ليضيف كالفيرت-لوين الهدفين الرابع بعدما انقضى ارضا على تمريرة عرضية من ريشارليسون وحولها إلى الشباك (62)، والخامس بعد تمريرة من رودريجيز ورأسية من وسط المنطقة (66)، قبل أن يغادر صاحب الثلاثية الملعب لصالح المهاجم النيجيري أليكس إيوبي في الدقيقة 71.

الدوري الإسباني

نجا فياريال من فخ ضيفه إيبار عندما قلب تخلفه إلى فوز 2-1 هو الأول بقيادة مدربه أوناي إيمري أمس، في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان إيبار البادئ بالتسجيل عبر أنريكي جارسيا كيكي في الدقيقة 50 بتسديدة بيسراه اثر تمريرة من ايدو إتشبوسيتو، وأدرك جيرار مورينو التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 63 عندما تلقى كرة من الدولي النيجيري صامويل تشاكويزي داخل المنطقة وسددها بيمناه داخل المرمى، قبل أن يسجل باكو الكاسير هدف الفوز في الدقيقة 71 اثر تمريرة من مورينو سددها من زاوية صعبة داخل المرمى.

وعوض فياريال تعثره افتتاحا على أرضه أمام العائد هويسكا (1-1) في أول مباراة رسمية بقيادة مدربه الجديد إيمري الذي خلف خافي كاييخا رغم إنهاء الموسم الماضي في المركز الخامس وضمان المشاركة في «يوروبا ليج».

وتختتم المرحلة اليوم الأحد، بلقاءات هويسكا مع قادش، وغرناطة مع ألافيس، وريال بيتيس مع بلد الوليد، وريال سوسييداد مع ريال مدريد.

الدوري الألماني

دشن شتوتجارت عودته الى دوري الاضواء بخسارة أمام ضيفه فرايبورج 2-3، فيما قسا هرتا برلين على مضيفه فيردر بريمن عندما تغلب عليه 4-1 أمس، في المرحلة الاولى من الدوري الألماني لكرة القدم.

في المباراة الاولى، أفسد فرايبورج ثامن الموسم الماضي عودة شتوتجارت إلى البوندسليجا المتوج بلقبها خمس مرات عندما تغلب عليه 3-2.

وضرب الضيوف بقوة وتقدموا بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها نيلز بيترسن بضربة رأسية (8) والمجري رولاند شالاي بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (26) والإيطالي فينتشنزو جريفو بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة (47).

وانتفض شتوتجارت في النصف الثاني من الشوط الثاني لكنه اكتفى بتسجيل هدفين فقط عبر النمسوي ساسا كالادييتش بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة (71) والكونغولي الديموقراطي سيلاس فامانجيتوكا بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة (81).

وفي الثانية، استهل فيردر بريمن الذي نجا الموسم الماضي من الهبوط بعد تفوقه في الدور الفاصل على هايدنهايم بفارق الاهداف المسجلة (0-0 في بريمن و2-2 خارجها)، موسمه الجديد بخسارة قاسية أمام ضيفه هرتا برلين 1-4.

وانتظر الضيوف الدقائق الاخيرة من الشوط الاول لتسجيل هدفين عبر السلوفاكي بيتر بيكاريك بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من ماكسيميليان ميتلشتادت (42) والبلجيكي دودي لوكيباكيو بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة من التشيكي فلاديمير داريدا (45+2).

وعزز البرازيلي ماتيوس كونيا تقدم فريق العاصمة بالهدف الثالث بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من داريدا (62)، قبل أن يسجل دافي شيلكه هدف الشرف لبريمن بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية للسويدي لودفيغ اوجوستينسون (69).

وختم الكولومبي جون كوردوبا مهرجان الضيوف بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة الاخيرة بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة.

هاتريك كراماريتش

وعاد هوفنهايم سادس الموسم الماضي بفوز ثمين من أرض مضيفه كولن 3-2 بفضل هاتريك لمهاجمه الدولي الكرواتي أندري كراماريتش.

وبكر هوفنهايم بالتسجيل عبر كراماريتش وتحديدا في الدقيقة الثالثة بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة، لكن أصحاب الأرض نجحوا في إدراك التعادل بعد 19 دقيقة بواسطة السويدي سيباستيان أندرسون بضربة رأسية من زاوية صعبة اثر تمريرة عرضية ليان ثييلمان.

وأعاد كراماريتش التقدم للضيوف في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول من ركلة جزاء اثر عرقلة المهاجم النمسوي كريستوف باومغارتنر من قبل المدافع رافايل تشيخوس.

ونجح كولن في إدراك التعادل قبل أربع دقائق من نهاية المباراة بواسطة دومينيك دريكسلر، لكن الكلمة الأخيرة كانت للنجم كراماريتش بتسجيله هدف الفوز للضيوف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وحذا أوجسبورج حذو فرايبورج وهرتا برلين وهوفنهايم وعاد بفوز ثمين خارج أرضخ بتغلبه على مضيفه أونيون برلين 3-1.

وكان أوجسبورج البادئ بالتسجيل عبر السويسري روبن فارجاس بضربة رأسية اثر تمريرة من رافايل فرامبرجر (41)، وأدرك صاحب الأرض التعادل بواسطة ماريوش بولتر بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر تمريرة من كريستوفر لنتس (75).

وضرب الضيوف بقوة في الدقائق الاخيرة وسجلوا هدفين عبر النمسوي ميكايل جريجوريتش (82) وأندريه هان (89).

وكاد أرمينيا بيليفيلد يدشن عودته إلى دوري الأضواء بفوز ثمين على مضيفه إينتراخت فرانكفورت، لكنه سقط في فخ التعادل الإيجابي 1-1.

وتقدم أرمينيا بيليفيلد عبر البينيني الأصل سيبيو سوكو بتسديدة بيمناه من مسافة قريبة اثر تمريرة من الفنزويلي سيرخيو كوردوفا (51)، وأدرك البرتغالي أندريه سيلفا التعادل بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من الهولندي باس دوست (62).

وكان بايرن ميونيخ، استهل بطل أوروبا بايرن ميونيخ حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الالماني لكرة القدم بفوز تاريخي هو الاكبر لمباراة افتتاحية بعدما سحق مضيفه شالكه 8-0.

سجل لبايرن كل من سيرج جنابري (4 و47 و59)، ليون جوريتسكا (19)، البولندي روبرت ليفاندوفسكي (31 من ركلة جزاء) وتوماس مولر (69) ولوروا سانيه (71) والانجليزي جمال موسيالا (81).

قال سانيه الذي مرر كرتين حاسمتين وسجل هدفا متسائلا «كيف بإمكاننا أن نفسر نتيجة 8-0 في الافتتاح؟ الفريق كان في القمة منذ الموسم الماضي... ما زلنا نشعر بالجوع حتى بعد الثلاثية»، في إشارة الى فوز بايرن في الموسم الماضي بثلاثية تاريخية الدوري والكأس المحليين ودوري الابطال.

وتابع الدولي الالماني (24 عاما) «من الواضح افتتاح الموسم على أرضنا بنتيجة 8-0 خلف أبواب موصدة أمام الجماهير أمر رائع. من الجميل اللعب مع هذه المجموعة وكانت أمسية رائعة».

من ناحيته، علق الحارس والقائد السابق والعضو الحالي في ادارة النادي البافاري أوليفر كان على هذا الفوز «من المدهش كيف بنى الفريق على أداء الموسم الماضي».

على ملعب «أليانز أرينا» في بايرن وامام مدرجات خالية من الجماهير خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد، وبعد 26 يوما من تتويجه بطلا لدوري أبطال أوروبا، ذكّر النادي البافاري بنتيجة مباراته أمام برشلونة الاسباني 8-2 في الدور ربع النهائي من المسابقة القارية العريقة، بتسجيله ثمانية اهداف جديدة ولكن هذه المرة على الصعيد المحلي في مباراة من ناحية واحدة وذلك قبل مباراته المرتقبة امام اشبيلية الاسباني في كأس السوبر الاوروبية.

وهو اللقاء 101 بين الفريقين في الـ «بوندسليجا» حيث تميل الارقام بشكل واضح لصالح النادي البافاري مع 55 فوزا مقابل 28 تعادلا و18 هزيمة.

واستمرت عقدة شالكه أمام منافسه البافاري في الدوري إذ لم يفز عليه منذ 4 كانون الاول 2010 بنتيجة 2-0، كما تابع سقوطه المدوي الذي بدأه الموسم الماضي حيث لم يتمكن رجال المدرب دافيد واغنر من تحقيق الفوز في 17 مباراة.

منح مدرب بايرن هانزي فليك ثقته للتشكيلة التي سيطرت على القسم الثاني من الدوري في الموسم الماضي، ووحده النمسوي دافيد ألابا المصاب تخلى عن مركزه مفسحا المجال أمام عودة نيكلاس زوله لمباريات الدوري بعد غيابه لفترة طويلة بسبب الاصابة في الموسم المنصرم.

وتختتم المرحلة،اليوم الأحد، بلقاءي لايبزيج مع ماينتس، وفولفسبورج مع باير ليفركوزن.