باريس - ا ف ب 

سجّلت فرنسا نحو 13500 إصابة بكوفيد-19 في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، في حصيلة تعادل تلك المسجّلة الجمعة، إلا ان معدّل النتائج الإيجابية للفحوص ارتفع للمرة الأولى منذ عشرة أيام، حسب بيانات نشرتها وزارة الصحة العامة الفرنسية.

وبلغ عدد الإصابات الجديدة المسجّلة السبت 13498.

وارتفع معدّل إيجابية الفحوص (نسبة الأشخاص الذين أظهرت الفحوص إصابتهم من إجمالي الأشخاص الذين خضعوا للفحوص)، وذلك للمرة الأولى في الأيام العشرة الأخيرة وقد بلغ 5,6 بالمئة مقابل 5,4 بالمئة الجمعة.

وأدخل 3853 مصابا إلى المستشفى في الأيام السبعة الأخيرة، بزيادة بلغت 227 حالة مقارنة بحصيلة الجمعة، وقد أدخل 593 منهم إلى وحدات الإنعاش، وفق الوزارة.

وفي الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، أدخل 470 مصابا إلى المستشفى و73 إلى وحدات الإنعاش أو العناية المركزة في فرنسا.

ومنذ تسجيل أول إصابة بكوفيد-19 على الأراضي الفرنسية، سجّلت فرنسا 31 ألفا و274 وفاة، أي 26 وفاة إضافية مقارنة بحصيلة الجمعة.

ومن أصل هذه الحصيلة سجّلت 20 ألفا و714 حالة وفاة في المستشفيات الفرنسية.

والجمعة أعلنت وزارة الصحة العامة الفرنسية تسجيل 123 وفاة في غضون 24 ساعة، وهي حصيلة أعلى باشواط من تلك المسجّلة في الأيام السابقة، لكن الوزارة أوضحت أن هذه الزيادة مردّها إلى "تحديث بيانات" سابقة.

وتعمل السلطات الفرنسية على إيجاد نظام للتواصل السمعي البصري لتمكين العائلات والأشخاص المحرومين من الالتقاء بشكل مادي مباشر من التواصل.