إربد - أشرف الغزاوي

نظمت مديرية شباب اربد ورشة توعوية مجتمعية حول الجلوة العشائرية عبر الاتصال المرئي بمشاركة ناشطين ورؤساء واعضاء مراكز شبابية والتي تأتي ضمن برنامج التوعية الذي اطلقته وزارة الشباب لتقليص الأضرار والاثار السلبية التي تسببها الجلوة على المجتمع والأفراد.

واكد مدير شباب اربد الدكتور محمد جرادات أهمية المحافظة على النسيج الاجتماعي والموازنة مع حقوق الأفراد، مشيرا الى ضرورة نقل وجهات نظر الشباب لصانعي القرار بخصوص الجلوة العشائرية استرشاداً بالورقة النقاشية السادسة لجلالة الملك والتي تناولت سيادة القانون وأساس الدولة المدنية والحاكمية الرشيدة والامن والسلم المجتمعي.

وتحدث النائب الأسبق الدكتور بسام العمري ورئيس قسم المراكز الشبابية الدكتور احمد الهزايمة، حول وجهات النظر للجلوة العشائرية من نواحي التشريع والعقويات القانونية، مؤكدين أهمية تحديد مخرجات ايجابية من الورش التفاعلية للحد من الاضرار الاجتماعية والاقتصادية والنفسية الناجمة عنها.

وتناول المحامي عبدالله الشياب، تعريف واسباب والجرائم التي تشملها الجلوة والتشريعات القانونية والقضاء العشائري بخصوصها.