المزار الجنوبي  -  ليالي أيوب

طالبت فعاليات مجتمعية من لواء المزار الجنوبي وممثليها لدى مجلس محافظة الكرك الجهات المعنية باهمية تنفيذ المشروعات والبرامج الخدمية المتعثرة في بلداتهم الى حيز التنفيذ الوجود.

ولفت ممثل لواء المزار الجنوبي في مجلس محافظة الكرك صالح الصرايرة إلى أن العديد من المشروعات والبرامج التي اقرت في السنوات السابقة والعام الحالي واخذت حيز الاهمية في التنفيذ تمثل معالجة وحلولاً جذرية لقضايا خدمية وتنموية تعانيها بلدات ومناطق لواء المزار الجنوبي وتم إدراجها بتشاركية ما بين المجتمع المحلي والمؤسسات الخدمية المعنية ومجلس محافظة الكرك.

واستعرض الصرايرة ابرز المشروعات ومنها الطريق الحيوي الممتد من المزار الجنوبي وحتى العدنانية مرورا بمؤتة والذي تم إدراجه على موازنة العام الحالي ليتسنى البدء بتنفيذ عطاءه البالغ قيمته 230 الف دينار من مخصصات قطاع الاشغال والمنشآت على موازنة المحافظة غير أن هذا المشروع قد تعثر بمراحله ومنوها إلى أن المرحلة الاول للمشروع والتي تمثل الطريق الواصل من شارع متصرفية المزار وحتى مؤتة والذي قدرت كلفته ب 75 الف دينار لم ينفذ رغم طرح عطاءه ووضع المخططات اللازمة لتنفيذه.

وأضاف بأن عطاء الطريق الحيوي التي تربط بلدتي الحسينية بذات راس والتي تشهد حركة سير مكتظة وتعاني اوضاعا انشائية سيئة في ضوء الحفر والتشققات وأنعدام متطلبات الأمن والسلامة المرورية عليها تم إدراجه على موازنة العام الحالي بالغة قيمته 65 الف دينار الا أنه لم يشهد اي مباشرة بالتنفيذ رغم الحاجة التي نفرضها متطلبات الأمن والسلامة المرورية عليها واقتراب فصل الشتاء وما يرافقه من مفاقمة للأوضاع السيئة على مثل هذا الطريق.

ونوه إلى مشروعات خدمية وتنموية أخرى قد تعثرت في اللواء ومنها المدرسة المهنية والتي تمثل مطلباً يخدم كافة بلدات لواء المزار والألوية المجاورة لها ويخفف الضغط على المدرسة المهنية الوحيدة في المحافظة ومشروع استحداث مركز لذوي الاعاقات في المزار يتبع لمديرية التنمية الاجتماعية مضيفا بناء مركز لشابات بلدة الهاشمية والذي تم إقراره على موازنة عام 2020 متجاوزة كلفته مليون دينار غير أنه تعثر لعدم وجود المساحات الملائمة لبناء هذا المركز،