عمان - غازي القصاص

اعتبر العميد جهاد قطيشات نائب رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة الطائرة في حديثه إلى الرأي أن مخرجات توصيات اجتماع الأندية النسوية الذي عُقد الاثنين الماضي بدعوة من نادي المقاولون هي مُحققة، وموجودة على أرض الواقع، باستثناء ما يتصل منها بمشاركة اللاعب الأجنبي.

وكانت أندية: المقاولون ودي لاسال والنصر والقدس قد خرجت من اجتماعها بست توصيات هي: تشكيل لجنة نسوية، الاجتماع مع الاتحاد، الدعم المالي، انطلاق الدوري مطلع تشرين الثاني القادم، مشاركة اللاعب الاجنبي، وعقد دورة للمدربين.

وفي معرض تعليقه على التوصيات قال قطيشات «بالنسبة للجنة النسوية فقد استبق الاتحاد طلب الاندية في تشكيلها، بتسميته عضو لجنته المؤقتة منى قناش رئيسة لها، والطلب منها استكمال بقية الاعضاء في الجلسة القادمة للاتحاد».

وأوضح: أما فيما يتعلق بطلب الاجتماع مع الاتحاد، فقد حصل ذلك في وقت سابق، حيث تم الاستماع إلى ممثلي الأندية، وابدى الاتحاد خلال الاجتماع تفهمه لظروف الأندية النسوية، وأكد حرصه على مسيرة الكرة الطائرة النسوية، وتذليل الصعاب أمام أنديتها للمشاركة في بطولاتها.

وأضاف: الدعم المالي موجود، وقد اعلنا في وقت سابق أننا بصدد زيادة قيمته، لعدم وجود استحقاقات للمنتخبات هذا العام، الأمر الذي وفر الجزء المخصص من الميزانية لهذه الغاية، وستكون هناك مبالغ مالية دعم نظير المشاركة، علاوة على مكافآت مالية للفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الاولى في البطولة.

وزاد: الاتحاد حدد في جلسته الأخيرة انطلاق المنافسات النسوية خلال الأسبوع الثاني من الشهر المُقبل، وهذا تناسب إلى حد كبير مع مطلب الأندية، حيث ستنطلق بطولة كأس الاميرة آية بنت الفيصل خلال الاسبوع الثاني من الشهر القادم، وتنتهي منافساتها مع ختام الاسبوع الثالث، وبالنظر الى تمني الأندية على الاتحاد بإنطلاق الدوري مطلع تشرين الثاني القادم، فإن الفترة بين الموعدين ستكون نحو اسبوع واحد فقط، والاصل ان بطولة الكأس هي تحضيرية للفرق قبل خوض منافسات الدوري.

وتابع: بالنسبة لمُشاركة اللاعب الاجنبي، فالاتحاد لا يملك الحق بذلك، لكونه قراراً لهيئتة العامة، والغائه يتم من قبلها، ووفق ذلك لا يستطيع الاتحاد ان يمنع اي ناد قبل انطلاق الدوري بيوم واحد من قيد لاعب اجنبي أو اثنين كحد اقصى ضمن فريقه المشارك، بالرغم وجود توصية من الاندية المجتمعة بعدم مشاركة اللاعب الاجنبي، لكن يبقى ذلك عائد للاندية في تطبيق ما اتفقت عليه، فلا احد يُجبرها على التخلي عنه».

ومضى: عقد دورة للمدربين مطلب حق للأندية، والاتحاد ينظر للتدريب بأهمية خاصة، ويعتبره ركناً اساسياً في تطوير الكرة الطائرة الاردنية، وهذا الموضوع ليس غائباً عنه، لكن بسبب تفشي وباء كورونا، بات الوقت غير مناسب، لكون الدورة ستشتمل على جانب عملي الى جانب النظري، والاتحاد بدوره سيعمل عندما تتحسن الحالة الصحية السائدة على عقد دورة للمدربين الوطنيين بإشراف خبير في هذا الجانب، بهدف احداث التطور المنشود للعبة.

وختم العميد قطيشات حديثه لـ الرأي: سيطّلع الاتحاد في جلسته القادمة على توصيات الاندية، وسيتخذ بعد مناقشتها القرارات المناسبة بشأنها. ولفت إلى أن الاتحاد وفي سياق اهتمامه بالكرة الطائرة النسوية وافق مؤخراً على اقامة مركز للوعدات في نادي دي لاسال.

من جانبها أخذت الاندية فور اعلان الاتحاد عن موعد انطلاق بطولات السيدات، في ترتيب اوراق فرقها، ودعوة اللاعبات للتدريب، وبعضها سبق القرار بالاستعداد لبطولات الموسم الحالي.

وفُهم ان جدولي بطولتي الدوري والكأس سيصدران في بحر الاسبوع الجاري بمُشاركة خمسة فرق هي بحسب ترتيبها من الثاني ولغاية السادس في النسخة الماضية للدوري: دي لاسال والمقاولون والنصر والقدس ووقاص، اما حامل اللقب فريق التعاون فقد اعتذر في وقت سابق عن عدم المشاركة، بسبب انتقال لاعباته الى صفوف فريق المقاولون، وهن في الاصل المحررات من النادي الاولمبي.

ويُقام الدوري بطريقة الذهاب والاياب، بينما تُقام بطولة كأس الاميرة آية وهي مستحدثة في هذا الموسم بطريقة خروج المغلوب.

وينحصر التنافس على لقبي الدوري والكأس بحسب المستوى الفني الراهن، ما لم يحدث اختراق في استقدام اللاعب الاجنبي، بين فريقي المقاولون ودي لاسال، مع وجود النصر على مسافة قريبة من الفريقين لكونه يُشارك بفريقه المتوج بلقب الشابات بسجل ناصع.

وبدوره اعتبر المهندس عبدالعزيز أبو الرب رئيس نادي المقاولون مستضيف اجتماع الاندية، أن تأكيد الاتحاد على اقامة البطولات النسوية لهذا العام وتحديد مواعيد انطلاقها خطوة مهمة في تنشيط اللعبة، وبالتالي دفع عجلتها للامام لتمضي نحو الطموحات.

وأكد أبو الرب على التشاركية بين الاتحاد والاندية في مهمة تطوير اللعبة كي تُحقق الانجازات للوطن، وقال: الاتحاد والاندية يتواجدان في قارب واحد، مهمته تجاوز الامواج العاتية بهدف الوصول الى شواطئ النجاح والانجاز.