معان - هارون ال خطاب

طالب أولياء أمور طلبة في مدرسة خديجة بنت خويلد في مدينة معان وزارة الأشغال العامة بوضع حواجز في الجزر الوسطية وإغلاق جسر المشاة من الاعلى على الجسر الذي تم تركيبه حديثا للحفاظ على سلامة الطلبة من عبور الطريق في تلك المنطقة.

وأشاروا ان جسر المشاة جاء بعد مطالبات عديدة من أولياء أمور الطلبة خاصة وأن مدرسة خديجة بنت خويلد تقع وسط المدينة وفي منطقة مكتظه بالسيارات للحفاظ على الطلبة خاصة مع وقوع بعض الحوادث

وقال المواطن قاسم الفناطسة أن وجود جسر للمشاة وسط مدينة معان وبالقرب من مدرسة خديجة بنت خويلد يشكل أهمية كبيرة للطلبة وأولياء الأمور خاصة أن المدرسة اساسية وفيها طلبة ذوو اعمار صغيرة حيث كان في السابق يقوم الطلبة بقطع الشارع للعبور إلى الجهة الأخرى ما كان يشكل خطرا على حياتهم

وبين أن وجود الجسر يعتبر في غاية الأهمية ولكن مع عدم وجود حاجز في الجزيرة الوسطى تحتة يجعل الكثير من الطلبة غير ملتزمين بالصعود فوق الجسر للعبور ما يتطلب عمل الحواجز بأسرع وقت لمنع الطلبة من قطع الطريق كالسابق وتفاديا للخطورة التي كانت تحدث.

وأكد الفناطسة انه ومع كل اسف ولعدم وجود شبك حماية على نفس الجسر من الاعلى فقد قام أحد الطلبة بإلقاء حجر من فوق الجسر أدى إلى كسر زجاج إحدى السيارات الامر الذي يتطلب وضع حماية بأسرع وقت ممكن

من جهته أوضح ولي أمر إحدى الطالبات في المدرسة جهاد البزايعة أن وجود جسر في المنطق ساهم في توفير أجواء أمنة للطلبة وأولياء الأمور ما يتطلب إكمال تجهيزه ليتم استخدامه بالشكل الامثل

وأشار أن هناك حاجة ماسة لوضع حواجز كما باقي الجسور في المملكة في الجزيرة الوسطى لمنع الطلبة من قطع الشارع والالتزام باستخدام الجسر كونه أكثر أمانا

وقدم البزايعة شكره لوزارة الأشغال وكل الجهات التي ساهمت بوجود الجسر

من جهته أكد مصدر في مديرية أشغال معان أن العمل بالجسر لم ينته وأنه يوجد سياج وحاجز سيتم تركيبه في الجزيرة الوسطية لإجبار الطلبة على استخدام الجسر

وأضاف أنه تم اخذ ملاحظة إيجاد شبك حماية للجسر من الاعلى بعين الاعتبار بحيث سيتم إبلاغ الوزارة لاتخاذ الإجراءات المناسبة