الرأي- وكالات

طلبت رابطة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم من الحكومة البريطانية الالتزام بتنفيذ خططها الخاصة بعودة الجمهور إلى الملاعب بصورة تدريجية بداية من أول أكتوبر المقبل.

وقالت رابطة الدوري الممتاز، في بيان الليلة الماضية، إن الأندية ملتزمة بضمان توفير بيئة آمنة للجمهور في الملاعب.

وأضافت رابطة البريميرليغ "ستتبنى الأندية مجموعة من الخطوات العامة ستساعد في توفير بيئة صحية آمنة للجمهور خلال مباريات البطولة"، وفقا لما ذكرته رويترز.

يشار إلى أن الحكومة البريطانية قالت، الأسبوع الماضي، إنها قررت السماح بحضور 1000 شخص بحد أقصى في بعض الأحداث الرياضية على سبيل التجربة بعد تزايد عدد حالات الإصابة بالعدوى بفيروس كورونا المستجد، المسبب لوباء كوفيد-19، وقالت إنها ستعيد النظر في موعد عودة الجماهير إلى الملاعب.

وكتبت رابطة الدوري الممتاز إلى الحكومة قائلة إن الأندية تتكبد خسائر مالية ستتجاوز 906 مليون دولار إذا استمر غياب الجمهور عن المباريات.

وقالت الرابطة عن ذلك "الأندية أكدت إن استمرار الخسائر نتيجة غياب الجمهور سيكون له تأثير كبير على البطولة وعلى الهرم الكروي وعلى الاقتصاد على المستويين المحلي والوطني".

وأضافت الرابطة "وبالنظر إلى مستويات السلامة العالية التي ستضعها الرابطة بالتنسيق مع السلطات المختصة فإن الرابطة والأندية يناشدان الحكومة على الالتزام بعودة الجمهور التدريجية إلى الأحداث الرياضية بداية من أول أكتوبر".

يذكر الولايات الفيدرالية الألمانية وافقت في وقت سابق على عودة الجماهير إلى المدرجات في مباريات الدوري الألماني للموسم الحالي 2020-2021، على أن يكون الحضور الجماهيري وفق إجراءات احترازية صارمة وبنسبة تصل إلى 20 في المئة من سعة كل ملعب.

ويشترط أن تلتزم الجماهير بإجراءات التباعد الاجتماعي والخضوع للفحوصات اللازمة قبل المباريات.