معان - معان هارون ال خطاب

عبر رئيس مجلس محافظة معان المحامي عبد الكريم الجازي عن استيائه من سوء المعاملة التي تعرض لها وعدد من أعضاء مجلس المحافظة من قبل وزارة الأشغال العامة برفضهم السماح لهم بدخول الوزارة لمقابلة الوزير أو الأمين العام لمتابعة مشاريع المحافظة وباديتها في وزارة الأشغال العامة.

وقال ذهبنا امس إلى وزارة الأشغال لمتابعة بعض المشاريع خاصة أنه تم الاتصال بالوزارة لأخذ موعد لعدت مرات ولكن لم يكن هناك اية استجابة ما دفعنا للذهاب دون موعد ولكن للاسف تم منعنا من الدخول رغم التعريف بأنفسنا بحجة عدم وجود أي مسؤول في الوزارة ما اضطرنا للدخول بطريقة غير مباشرة لنتفاجأ بوجود الوزير والامين العام حيث تم التعبير عن رفضنا لهذه الممارسات بحق مجلس المحافظة خاصة وأن الزيارة تأتي لمتابعة أعمال ومشاريع في المحافظة وليست لأسباب شخصية.

وبين الجازي أن المجلس اخذ على عاتقه التواصل المستمر مع الوزارات والمؤسسات الحكومية وغيرها بهدف متابعة المشاريع التي تم إقرارها أو قيد التنفيذ وكذلك المشاريع المتعثرة مؤكدا أن هناك استجابة جيدة من العديد من الوزارات بحيث يتم التوصل إلى اتفاقات تخدم المصلحة العامة مستغربا التصرف الذي صدر عن وزارة الأشغال.

وقال إن مجلس المحافظة سيقوم بوقف التعاون مع وزارة الأشغال ولن يتم إقرار اية مشاريع تتعلق بالاشغال العامة لحين تغير سياسة الوزارة مع المجلس.

الناطق الإعلامي باسم وزارة الأشغال العامة عمر المحارمة بين من جانبه انه راجع امس رئيس مجلس محافظة معان برفقة عدد من أعضاء المجلس وزارة الأشغال العامة دون موعد مسبق طالبين لقاء وزير الأشغال العامة والإسكان الذي كان في ارتباطات عمل خارج الوزارة.

وأضاف أنه تم استقبال وفد المجلس في مكتب أمين عام الوزارة المهندس مروان الجمعاني، الذي اجتمع معهم بحضور بعض مسؤولي الوزارة لما يزيد على الساعتين، وتم بحث مطالبهم وملاحظاتهم وتم اتخاذ بعض الإجراءات الفورية والتعهد بتنفيذ كافة المطالب وفق الأنظمة والقوانين والإمكانات المتاحة.

لافتا أن وزارة الأشغال العامة، تقدر عاليا الدور الذي تقوم به مجالس المحافظات في كافة مناطق المملكة، ومعنية بالتعاون البناء والمثمر معها الذي يراعي الأنظمة والقوانين وإجراءات العمل المعمول بها.