نيودلهي - أ ف ب

تخطّى عدد المصابين بفيروس كورونا في الهند الأربعاء خمسة ملايين مصاب، بحسب بيانات نشرتها وزارة الصحّة وأظهرت أن الوباء يتفشّى بوتيرة غير مسبوقة في البلاد.

وارتفع عدد الإصابات بالفيروس الفتّاك في الهند بمقدار مليون إصابة في غضون 11 يوماً فقط، في زيادة قياسية عالمية، لتبلغ الحصيلة الإجمالية 5.02 مليون إصابة.

والهند هي ثاني دولة في العالم من حيث عدد المصابين بالفيروس خلف الولايات المتّحدة التي سجّلت لغاية اليوم 6.59 مليون إصابة.

وكانت الهند لفترة تسجل أعلى معدلات الاصابة اليومية في العالم، والاربعاء بلغ الارتفاع في الحالات 90 ألفا مع أعلى حصيلة وفيات بلغت 1290.

وبحسب صحيفة تايمز اوف انديا فانه فيما استغرق الامر 167 يوما قبل بلوغ المليون حالة، فان تسجيل المليون اصابة الاخرى جاء بعد مجرد 21 يوما، أي بوتيرة أسرع من تلك المسجلة في الولايات المتحدة والبرازيل.

وبعد 29 يوما من ذلك باتت الهند ثالث دولة بعد الولايات المتحدة والبرازيل التي تسجل اربعة ملايين إصابة، ثم تجاوزت الهند البرازيل في وقت سابق هذا الشهر.

وتجري الهند حوالى مليون فحص يوميا للكشف عن فيروس كورونا وهو ما يراه خبراء غير كاف باعتبار ان عدد الاصابات قد يكون اعلى بكثير.

يشار الى ان النظام الصحي في الهند يعتبر من الأفقر في العالم وباتت هذه الدولة التي تعد 1,3 مليار نسمة تضم بعض المدن والبلدات الاكثر اكتظاظا بالسكان.

ويأتي هذا الارتفاع الكبير في الاصابات رغم قيام رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بفرض أحد أشد أنظمة الاغلاق في العالم في أواخر آذار/مارس ما ترك ملايين الاشخاص بدون عمل فجأة.