عمان - الرأي

أكد رئيسا غرفتي تجارة وصناعة الأردن، العين نائل الكباريتي والمهندس فتحي الجغبير، على ضرورة تفعيل وتعزيز التشاركية بين القطاعين العام والخاص، للعمل على مواجهة كافة التحديات التي تواجه الاقتصاد الاردني، ولمعالجة الأضرار السلبية لجائحة كورونا على مختلف القطاعات.

جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل الكباريتي ورئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير في مبنى غرفة صناعة الأردن اليوم الاثنين، تم خلاله بحث آخر التطورات الخاصة بأزمة كورونا وتأثيراتها على القطاعين الصناعي والتجاري.

واىشار بيان صادر عن الاجتماع، الى أن القطاع الخاص اذ يثمن الجهود والاجراءات الحكومية في مواجهة جائحة كورونا، الا انه يؤكد على ضرورة التشاور مع ممثلي القطاع الخاص وعلى رأسها القطاعين التجاري والصناعي، قبل اتخاذ اي قرار او اجراء، من شأنه التأثير على عمل وانتاجية هذين القطاعين، ليتم الخروج بقرارات تصب في المصلحة العامة من خلال الحفاظ على السلامة والصحة العامة وضمان استمرار العملية الانتاجية في هذه المنشآت، التي أثبتت قدرتها خلال الفترة الماضية على تغطية احتياجات المواطنين من كافة المواد الاساسية والمستلزمات الطبية.

واوضح البيان ان القطاعين التجاري والصناعي، و رغم الظروف الصعبة التي تمر بها المملكة، الا ان القطاعين تسودهما روح التفاؤل والثقة بالمستقبل واستمرارية البناء وازدهار الأردن في ظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي وضع الشأن الاقتصادي في مقدمة أولوياته، ذلك ان تطوير الاقتصاد هو الحل الامثل لمعالجة المشكلات التي يعاني منها الاردن وفي مقدمتها الفقر والبطالة وتعزيز مكانة الاردن كدولة واعدة في المنطقة، قادرة على استقطاب الاستثمارات المختلفة من خلال المزايا والحوافز التي يتم تقديمها وتأمين كافة اشكال الحماية للاستثمار والمستثمرين .