عمان - رغد البطيخي 

تعافى القطاع الرياضي كغيره من قطاعات أخرى من الشلل الذي سببه فيروس كورونا، وذلك بعد أن عادت الحياة للنشاطات الرياضية تدريجياً وباتت أغلب الاتحادات تعمل بشكل كامل.

السباحة باعتبارها من القطاعات الرياضية الهامة تخطت هذه الأزمة وأعادت الحياة إلى مسابحها من خلال تدريبات المنتخبات الوطنية التي تتدرب بعزيمة وإصرار لتجاوز الهبوط الفني الذي أصاب اللاعبين إبان الجائحة.

وأرتأت $ من خلال التحاور مع رئيس الاتحاد ايهاب أبو نمرة تسليط الضوء مجدداً على إنجازات الاتحاد، سواء في المحافل الدولية أو المحلية إلى جانب الكشف عن تأثيرات «كورونا» وخطط العودة للمحافظة على بصمات السباحة الخارجية.

وقال أبو نمرة: حققت السباحة في العامين السابقين إنجازات على كافة الأصعدة، ولم تسجل من قبل في تاريخ المشاركات، فقد تم تسجيل عدة أرقام تأهيلية على B cut لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو وتسجيل أول رقم عن طريق السباح خضر بقلة في سباق 200م وبزمن (٢:٤٦:٧٧) وإذا تم إعادة تسجيله خلال فترة اعتماد الأرقام ستكون أول مشاركة تأهيلية للسباحة الاردنية على A cut.

اضاف: تم الوصول إلى ٥ نهائيات في دورة الألعاب الآسيوية وكل ذلك من خلال السباح المبدع خضر بقلة، وتوالت الإنجازات بتأهل السباحين عمرو الور ومحمد بدور إلى دورة الألعاب الأولمبية للشباب، واستطاع عمرو الور ولأول مرة من الوصول إلى نصف نهائي بطولة العالم للشباب.

وأردف: ما يبشر بمستقبل مشرق للسباحة الاردنية هو الإنجاز غير المسبوق لمنتخب الناشئين في عدد الميداليات الذهبية والملونة الأخرى التي حققها في البطولة العربية للناشئين.

وبالإضافة لذلك شارك المنتخب في البطولة الآسيوية في الهند وحقق فيها ثلاث ميداليات، بواقع فضيتي تاليتا بقلة في سباق ٥٠م حرة وسباق ٥٠ م فراشة، وبرونزية عمرو الور في سباق ٢٠٠ م صدر، وفي هذه البطولة تمكن جميع أعضاء المنتخب من الوصول إلى النهائيات.

وبين أبو نمرة «جائحة كورونا أوقفت بشكل تام جميع أشكال اتصال اللاعبين مع رياضتهم ولمدة تجاوزت ثلاثة أشهر، بل وكانت آخر رياضة تم العودة اليها، ومع إلغاء معظم البطولات التي كان من المقرر المشاركة بها زادت التحديات أمام السباحين ومجلس إدارة الاتحاد السباحة لتجاوز هذه الفترة».

وختم: لا شك أن التوقف الذي حصل أثر بشكل سلبي على المستوى الفني والمهاري على السباحيين وكذلك على أرقامهم ولاجتياز هذه المرحلة كان لابد من العودة التدريجية الآمنة لتفادي وقوع الإصابات ومجلس إدارة الاتحاد والجهاز الفني للمنتخب راض ٍ عما تم تحقيقه حتى الآن.