عمان - رهام فاخوري

اعرب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن امتنانه لمكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمساهمته بمبلغ (13.1) مليون دولار أمريكي لدعم 41 ألف لاجئ إضافي بالمساعدات الغذائية والتغذوية استجابةً لفيروس كورونا.

وستمكّن هذه المساهمة البرنامج من تلبية الاحتياجات الغذائية الأساسية لـ(41) ألف لاجئ تدهورت أوضاعهم الاقتصادية نتيجة جائحة فيروس كورونا والتي دفعتهم إلى الفقر وانعدام الأمن الغذائي.

وقالت القائمة بأعمال مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارجريت سبيرز "تلتزم حكومة الولايات المتحدة بالشراكة مع الحكومة الأردنية للاستجابة للتأثيرات الصحية والاقتصادية لوباء فيروس كورونا في الأردن، فإننا نعمل معًا على تعزيز الأنظمة الوطنية للوقاية من العدوى والفحوصات المخبرية وتلبية احتياجات الأسر الأردنية واللاجئة الضعيفة".

ويقوم البرنامج بدعم حوالي نصف مليون لاجئ منهم القاطنين داخل المخيمين الرئيسيين بالإضافة الى الذين يعيشون في المجتمعات المضيفة في الأردن عبر المساعدات النقدية الشهرية والممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

ويستخدم الاجئين الذين يعيشون في المخيمات تحويلاتهم النقدية الشهرية لشراء المواد الغذائية من محلات السوبر ماركت والمخابز المتعاقد معها برنامج الأغذية العالمي، بينما يمكن لأولئك الذين يعيشون في المجتمعات إما استخدام مساعداتهم في أي من ال200 متجر المتعاقد معها البرنامج وذلك باستخدام بطاقة إلكترونية أو عن طريق سحب النقود من (800) جهاز صراف آلي متواجد في جميع المحافظات في الأردن.

كما يدعم البرنامج أكثر من (10) اّلاف لاجئ في أمسّ الحاجة الى المساعدة من الاجئين الغير سوريين خاصة اللاجئين من العراق واليمن والصومال.

وقالت المدير القطري والممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي سارة جيبسون "نحن ممتنون للدعم المستمر الذي نتلقاه من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خاصة خلال هذا الوقت الصعب الذي يعقب جائحة كورونا. لقد تفاقم ضعف العديد من اللاجئين كما أن التأثير الاقتصادي للوباء يدفعهم إلى انعدام الأمن الغذائي. إن هذه المساهمة تأتي في الوقت المناسب وتمثل شريان الحياة للعديد من اللاجئين في الأردن".

ويعد برنامج الأغذية العالمي في الأردن رائداً في الحلول التكنولوجية المبتكرة لتسهيل تقديم المساعدات القائمة على النقد والتحويلات والتي تبلغ حوالي (13.1) مليون دولار أمريكي شهريًا. يتضمن ذلك استخدام أنظمة مسح قزحية العين وتكنولوجيا سلسلة الكتل التي تزيد من الأمان والكفاءة والشفافية وتقلل التكاليف.

وتعد الولايات المتحدة أكبر مانح للبرنامج الإنساني لبرنامج الأغذية العالمي بمساهمة إجمالية قدرها (73.1) مليون دولار أمريكي في عام 2019 و (77) مليون دولار أمريكي لعام 2020.