الرأي- وكالات

استبعد أغوستينو ميوزو منسق اللجنة التقنية العلمية الإيطالية المختصة بوباء كوفيد-19، احتمال العودة للإغلاق على المستوى الوطني.

وقال: "الأمر المستبعد للغاية، ولكن فرض عمليات إغلاق محلية يمكن أن تصبح حتمية إذا خرج الوضع عن السيطرة في بعض المناطق".

وأشار إلى أن "الخطر لا يزال موجودا، لأنه هناك دائما حفلة رقص أو حفلة شواء ومراسم جنازة".

وأضاف في مقال نشرته صحيفة "كوييري ديلا سيرا"، أن "400 حالة إصابة في اليوم ليست كثيرة ولا قليلة. لكنها تفيد بأن الفيروس موجود وفي جميع أنحاء البلاد. ما زلنا في وضع يمكن التحكم فيه، لكنه وضع محفوف بالمخاطر. فيمكن أن يكون الانتقال الى قفزة كمية في الاصابات سريعا جدا، وهذا هو الخطر الحقيقي".

وبشأن الجدل الدائر حول صالات الرقص، قال: "أكرر يجب أن تبقى المراقص مغلقة لأنه، بغض النظر عنما يقوله الناس، فلا يمكننا فعل أي شيء حيال وجود الآلاف من الشباب معا. التجمعات الكبيرة، مدمرة ومن المستحيل إدارتها".

وأضاف: "ومع ذلك، هناك مصالح اقتصادية وحماية آلاف من الوظائف في هذا القطاع. نحن ندرك تماما ذلك، ولذا هناك حاجة لتعويضهم ماليا. يجب حماية العاملين في هذا القطاع وربما أكثر من الآخرين، لأننا نتحدث عن قطاع شديد الخطورة، فيما يتعلق بانتشار الفيروس".