عمان - د. فتحي الأغوات

أظهر التقرير السنوي 41 لجمعية البنوك في الأردن حول آفاق الاقتصاد الأردني في عام 2020 والتطورات الاقتصادية العالمية والأردنية تأثر الاقتصاد المحلي في 2020 بشكلٍ واضح بجائحة كورونا ورجح التقرير أن يصل عجز الموازنة العامة لأكثر من 2 مليار دينار في 2020 وهو ما يشكل 6.3 % من الناتج المحلي الإجمالي المقدر لعام 2020،بسب الأعباء الإضافية التي تسببت بها جائحة كورونا وظهور نفقات جديدة والانخفاض المتوقع في الإيرادات.

وأشار التقرير إلى تفاوت تأثير الأزمة على القطاعات الاقتصادية في الأردن، لافتا إلى تعرض بعض القطاعات لتعطل جزئي، في حين بعضها أصابه تعطل كلي خلال فترة حظر التجوال الذي فرضته الحكومة في مواجهة انتشار كورونا.

وتوقع التقرير أن تتأثر بشكل سلبي وبالكامل العديد من القطاعات في مقدمتها قطاع السياحة، والذي قد يمتد تأثرها لنهاية عام 2020.

وقال انه وفقاً للمؤشرات والبيانات الصادرة عن الحكومة، والتقارير المحلية والدولية وتوقعات صندوق النقد الدولي للاقتصاد الأردني، فانه يمكن التوصل إلى مجموعة من التوقعات حول الأداء الاقتصادي في عام 2020 ان معدلات النمو الاقتصادي في الأردن ستشهد تراجعا خلال العام 2020 نتيجة تأثره بتداعيات جائحة كورونا، مشيرا إلى أن معدل النمو سينخفض إلى مستويات تتراوح بين –3.5% و–3.7%. مقارنةً مع معدل نمو مقدر يتراوح بين 1.9% و 2.0% في عام 2019.

وأضاف التقرير من المتوقع أن يبلغ معدل التضخم 0.5% في عام 2020 مقارنةً مع 0.3% في عام 2019.

وبين التقرير انه من المتوقع أن يرتفع إجمالي الدين العام في عام 2020 ليصل إلى ما نسبته 105.6% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنةً مع 96.6% في عام 2019.