الجفر- زياد الطويسي

في الطرق الفرعية وفي الأماكن ذات الأرضية الترابية، يفرغ أبناء الجفر طاقاتهم الرياضية ومهاراتهم في لعب الكرة والرياضات المختلفة.

يبدعون ويقضون وقت فراغهم، إلا أنهم متعتهم في اللعب محفوفة بالمشقة والمخاطر، نظرا لاستخدامهم أماكن تفتقر لشروط السلامة العامة والأمان، وسط مطالب بضرورة إنشاء ملاعب خماسية آمنة للكرة على غرار المناطق الأخرى، حيث يفتقر لها اللواء.

المواطن حسن النواصرة أكد أن كثيرون من أبناء الجفر يمضون وقت فراغهم في ممارسة الكرة على أماكن غير مخصصة للعب وليست آمنة.

ويدعو النواصرة إلى ضرورة أن تقوم الجهات المعنية بإعطاء المنطقة أولوية في إقامة الملاعب الخماسية النموذجية، كي تحتوي طاقات هذه الشباب، وبما يضمن توفر شروط السلامة والأمان.

وقال المواطن مطلق أبو تايه، إن من أبسط الحقوق التي يطالب بها الشباب في الجفر، إنشاء ملعب خماسي نموذجي لكرة القدم، حيث تفتقر المنطقة للأماكن المخصصة للعب وممارسة الرياضات.

وناشد وزارة الشباب والجهات المعنية بضرورة الاستجابة لهذا المطلب، الذي من شأنه أن يحتوي طاقات الشباب الرياضية ويعمل على تطويرها، والأهم أن يوفر لهم مكانا آمنا لممارسة الرياضة.

وأشار المواطن محمد الدماني إلى أنه ومنذ سنوات يتلقى أبناء الجفر وعودا من قبل الجهات المسؤولة بإقامة ملاعب في المنطقة والنهوض بواقع الرياضة والشباب، إلا أن هذه الوعود لم تنفذ بعد.

رئيس بلدية الجفر فواز النواصرة، أكد أنه تم التواصل مع الجهات الغنية بخصوص عمل حديقة شرقي البلدية، والتي تتضمن ملعب كبير وقد تم تحديد المكان المناسب لذلك حسب المخطط الموجود لبناء الحديقة.

وكشف عن أنه سيتم بموجب هذه الوعود، طرح عطاء لإنشاء ملعب والحديقة في غضون الأيام القادمة، وسوف تقوم البلدية بمتابعة هذه الخطوة حتى تنفيذها.