اربد – محمد قديسات

انهت حلول توافقية بين جامعتي اليرموك والعلوم والتكنولوجيا الاشكالية التي نشات عقب اعلان مجلس امناء جامعة اليرموك بوقت سابق الغاء المعاملة التفضيلية لابناء العاملين في جامعة التكنولوجيا الدراسين في مدرسة اليرموك النموذجية.

الحلول التوافقية التي اسدلت الستارة على حالة من الجدل بين الطرفين استمرت خلال الشهور الثلاثة الماضية التي عقب اعلان اليرموك عدم تحملها لفرق الرسوم التي كانت تتحملها عن طلبة ابناء العاملين في التكنولوجيا اسوة بطلبتها كما كان سابقا تم اقرارها من قبل المعنيين في الجامعيتين.

وقال نائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور محمد العبيني ان الحل التوافقي الذي توصل اليها الطرفان سيترجم على شكل اتفاقية ستوقع رسميا غد الخميس.

واوضح العبيني ان الحل التوافقي الذي خرج بها الطرفان يرتكز على تحمل العاملين بجامعة العلوم والتكنولوجيا فرق الرسوم عن ابنائهم الدراسين بمدرسة اليرموك النموذجية ضمن سقف رسوم تفيضيلي وغير ربحي على ان تقوم الجامعة بتسهيل عملية الدفع على موظفيهم على شكل اقتطاعات مريحة ومقبولة للموظفين من رواتبهم.

واشار العبيني الى ان هذا الحل تم التوصل اليه كمخرجات للقاء جمعه امس مع رئيس مجلس امناء جامعة اليرموك الدكتور خالد العمري تم طرحها على مجلس الامناء ورئاسة الجامعة وقبلت من جميع الاطراف.

وبين العبيني ان فرق الرسوم الذي سيتحمله ولي امر الطالب سيكون دون 500 دينار سنويا في حده الاعلى وهو المبلغ الذي سيتم اقتطاعه من الموظفين وفق الية مريحة.

واكد العبيني ان خصوصية العلاقة بين الجامعيتين ستبقى راسخة وهي تحتم ايجاد حلول توافقية لاي قضايا خلافية راهنا ولاحقا.

يشار الى ان عدد الطلبة الدارسين في مدرسة اليرموك النموذجية من ابناء العاملين في جامعة العلوم التكنولوجيا يقترب من 700 طالب وطالبه.