عمان - الرأي

أوعز وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود لكافة مؤسسات قطاع المياه والمعنيين والعاملين في قطاع المياه بضرورة اتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية الوقائية اللازمة للتعامل مع فيروس كورونا بما يضمن منع انتشاره والاستمرار بالاجراءات الصارمة الفاعلة التي تتخذها كافة المرافق المائية في تزويد ومعالجة ومراقبة مياه الشرب ومعالجة المياه العادمة تنفيذا لاوامر الدفاع الصادرة وحظر تنقل الاشخاص وتجوالهم وتطبيقا للخطط الوطنية لوزارة المياه والري للتعامل مع حالات الطوارىء .

وبين الوزير ان قطاع المياه من القطاعات الحيوية الاساسية التي يتوجب عليها الاستعداد لكافة الاحتمالات والتعاطي مع تطورات حالة الوباء بمسؤولية عالية مؤكدا انه ضمن خطط وسيناريوهات وزارة المياه والري للاستجابة السريعة واتخاذ الاجراءات الاستباقية لحالات الوباء فيتوجب على جميع الادارات والجهات المعنية رفع مستوى جاهزيتها وتحضير البرامج التشغيلية والوظيفية للعمل بنسب متفاوتة حسب تطورات حالة الوضع الوبائي خاصة وان قطاع المياه استطاع التعاطي مع بدايات انتشار هذه الجائحة بمهنية ومسؤولية عالية .

وشدد ابو السعود خلال تعميم اصدره لكافة ادارات ومؤسسات قطاع المياه على ضرورة التنسيق الكامل مع خلية ازمة كورونا وبأشراف ادارة خلية الازمة وتحضير كافة الكشوفات اللازمة للمشغلين وفنيي الصيانة والمصادر المائية وكافة العاملين المعنيين وتزويد مركز ادارة الازمات والسيطرة بها واعداد خطط العمل التي تكون قادرة على تلبية كافة الخدمات المقدمة من مياه وصرف صحي وادامتها على مدار الساعة لكافة مناطق المملكة وكذلك تزويد ادارة خلية الازمة بكافة المعيقات والتحديات التي واجهت عمل قطاع المياه خلال الوجبة الاولى من هذه الجائحة وعمل مراجعة شاملة لكافة القرارات التي تم اتخاذها خلال الجائحة وتعظيم الاستفادة من الدروس التي عايشها المعنيين لتلافيها وتجهيز الادلة الاجرائية للعاملين وحسب نسب العمل المتفاوتة .

كما اكد وزير المياه والري على ضرورة تحديد البؤر الساخنة التي شهدت اختلالات مائية لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بايجاد الحلول المناسبة لها وكذلك اتخاذ كافة التدابير الصحية اللازمة مثل تشديد الاجراءات المتعلقة بالحفاظ على سلامة العاملين والمراجعين في كافة مرافق قطاع المياه والتحضير للتأكد من استخدام الكمامات بشكل صحيح ودائم للموظفين والمراجعين واجراءات التباعد وتوفير المواد المعقمة .

كذلك ضمان استمرارية عمل المشاريع التي تهدف لتامين كميات مياه اضافية او التعامل مع المياه المعالجة الناتجة عن محطات الصرف الصحي بما يضمن المحافظة على الصحة العامة في جميع مناطق المملكة .

ودعا وزير المياه والري جميع المواطنين والعاملين الى ضرورة التعاون وتفهم مثل هذه الاجراءات الوقائية مؤكدا التزام الوزارة واجهزتها على الدوام بالمحافظة مراقبة جميع مصادر المياه وفق اعلى المواصفات وضمان ان المياه التي تصل للمواطنين تخضع لرقابة وزارة الصحة ومديرية المختبرات المركزية التي تعد واحدة من افضل المختبرات عالميا.