عمان - شروق العصفور

يستهل «مهرجان عمّان السينمائي الدولي- أول فيلم» والذي من المقرر أن يعقد في عمان خلال الفترة 23-31 آب الجاري، عروض دورته الأولى بالفيلم الفرنسي «البؤساء» للمخرج لادج لي.

وأعلنت إدارة المهرجان أن برنامج الدورة يشمل عرض 30 فيلماً روائياً طويلاً ووثائقياً، عربياً ودولياً، بالإضافة إلى تسعة أفلام عربية قصيرة، في حين سيتم عرض فيلم «الأقصر» للمخرجة الأردنية-البريطانية زينة الدرّة في حفل توزيع الجوائز في 31 آب.

وكانت الأميرة ريم علي، رئيسة المهرجان، قالت: «نحن ملتزمون بالرؤية والقيم التي تمّ إنشاء المهرجان على أساسها، خاصة لبناء جسور بين الأفلام والجمهور والمهنيين. بفضل شركاء المهرجان، نحن قادرون على تنظيم الدورة الأولى هذا العام، على الرغم من التحديات التي يفرضها الوضع الصحي العالمي. كما أننا نعتزم تقديم المحتوى المثير للاهتمام لجذب الأردنيين والمقيمين في الأردن إلى السينما». وأضافت: «نرى هذا الحدث أيضا كرسالة تضامن مع الجمهور الذي هو بأمسّ حاجة اليوم إلى الهروب الثقافي، ومع صناع الأفلام المحليين الذين يعانون من الوضع الصعب أيضا. لسوء الحظ، لن نتمكن هذا العام من استضافة ضيوف من الخارج بسبب قيود السفر، لكننا بالتأكيد سنعوض ذلك في الدورات القادمة. سينضم أعضاء لجنة التحكيم –الأردنيون والأجانب– بالإضافة إلى الخبراء الدوليين إلى المهنيين الأردنيين لإثراء النقاشات والتبادلات».

من جانبها، قالت مديرة المهرجان ندى دوماني، في البيان: «ينظم المهرجان رغم كل الصعاب والعقبات، والفضل يعود بشكلٍ رئيسيّ إلى التزام وعزم المنظمين والشركاء»، لافتة إلى أنه «في هذه الأوقات غير المألوفة، نحن بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى فعاليات ثقافية. نؤمن بقوة الفن والإبداع وضرورة دعم صانعي الأفلام في الأردن والمنطقة».

وعمد المهرجان بحسب البيان وتماشياً مع قواعد التباعد الاجتماعي وحرصاً على تقديم تجربة فعلية واحتفائية قدر الإمكان، إلى إيجاد طريقة بديلة خلاقة من خلال استحداث ثلاث شاشات سينما للسيارات في منطقة العبدلي الجديدة، إضافة الى استخدام مسرح الهيئة الملكية الأردنية للأفلام في الهواء الطلق، بينما تُنظم أيام عمان لصناع الأفلام بمزيج من الحضور الفعلي والافتراضي.

وكانت إدارة المهرجان أعلنت موعد دورته الأولى بعد تأجيله في شهر آذار الماضي، بسبب القيود المرتبطة بالانتشار العالمي لفيروس كورونا (كوڤيد ١٩) في وقت سابق. إذ ينطلق المهرجان في ٢٣ آب الجاري، ويستمر لغاية ٣١ منه، ليكون بذلك أوّل مهرجان سينمائي دولي من نوعه في الأردن.

ويقدم المهرجان أفلاما تعرض لأول مرة في الأردن، وتُعرض بعض الأفلام في منطقة العبدلي (الأرض المقابلة للبوليفارد) على شاشات كبيرة، في حين تقام بعض العروض في المسرح المكشوف للهيئة الملكية الأردنية للأفلام في جبل عمّان. ويُعرض كل فيلم مرة واحدة فقط، مع مراعاة قواعد السلامة العامة.

ويتضمن البرنامج أفلاماً روائية طويلة وأفلاماً وثائقية طويلة بالإضافة إلى أفلام قصيرة. وستكون المسابقة مخصصة للأفلام العربية، وستقوم لجنة تحكيم دولية باختيار الفائزين بجائزة السوسنة السوداء لكل فئة.

وبالتوازي مع العروض، يستضيف المهرجان النسخة الأولى من أيام عمّان لصُنّاع الأفلام الذي يشمل ندوات وورش عمل ولقاءات مع مختصين في هذا القطاع. يمزج البرنامج بين جلسات على الإنترنت وأخرى شخصية، بالإضافة إلى منصتي عرض لمشاريع الأفلام الطويلة: واحدة لصانعي الأفلام الأردنيين والعرب المقيمين في الأردن الذين يطورون مشاريعهم؛ والأخرى لجميع صانعي الأفلام العرب الذين لديهم مشاريع في مرحلة ما بعد الإنتاج. ولشراء تذاكر سينما السيّارات، دعا البيان الراغبين إلى الدخول على موقع المهرجان على الرابط (www.aiff.jo) اعتباراً من 16 آب، ولمزيد من المعلومات دعا الى زيارة الموقع نفسه أو الاتصال على الرقم (0096279222201) أو (info@aiff.jo)، وللاستفسار حول أيام عمّان لصُنّاع الأفلام التواصل على البريد الإلكتروني (afid@aiff.jo).

ويقام المهرجان بالتعاون مع الشركاء: الهيئة الملكية الأردنية للأفلام؛ هيئة تنشيط السياحة الأردنية؛ العبدلي للاستثمار والتنمية؛ بنك الاتحاد؛ شركة زين؛ بيكاسو الأردنية؛ مؤسسة غياث ونادية سختيان؛ Edgo Management Group؛ أمانة عمّان الكبرى. اضافة للشركاء الإعلامين: مجموعة الراية الإعلامية؛ تلفزيون رؤيا؛ مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية؛ تلفزيون المملكة.