المزار الجنوبي - ليالي أيوب

طالب اهالي لواء المزار الجنوبي مكتب اوقاف المزار الجنوبي و إدارة المياه في اللواء بايجاد حل لمشكلة تجمع المياه داخل مقامات الصحابة

والتي باتت تسبب بانبعاث الروائح الكريهة.

واشار عضو مجلس محلي المزار كمال القطاونة إلى أبرز ما تعانيه المزارات الدينية من مشكلات واحتياجات تتمثل بمشكلة سوء خدمات الصرف الصحي في المسجد و المقامات والناجم عن عدم ربط هذه المرافق بشبكة الصرف الصحي لبلدة المزار الجنوبي و تشكل تجمعات للمياه الآسنة وحاجتها الدائمة لعمليات النضخ.

واشار مواطنون بأن القضايا الاخرى التي تعانيها المزارات تتمثل بافتقار المدخل المؤدي للمزار من وسط مدينة المزار الجنوبي للصورة الجمالية التي يفترض أن يكون عليها ذلك المعلم من حيث التزيين وزراعة اشجار الزينة، غير أن الشارع المؤدي لها يعاني من سوء واقع إنارته التي تقتصر على وحدات إنارة ضعيفة.

وطالبوا باستبدال النصب التذكاري القديم الذي يحمل أسماء شهداء معركة مؤتة منذ زمن بعيد ويتطلب الاستبدال بآخر اكثر جمالية وبما يليق بمكانة الموقع وتاريخه أمام استبداله بآخر، أمام زوار ومرتادي الاضرحة، خصوصا وانه يحمل اسماء صحابة لهم من البطولة ما يستحق التكريم والتخليد.

مشرف مقامات الصحابة في اوقاف المزار الجنوبي محمد الصرايرة قال الى $ بأن مشكلة الصرف الصحي وحاجة المقامات إلى ربطها ومرافقها بخدماته من خلال شبكاته وخطوطه في البلدة تم إتخاذ اللازم حيالها ومخاطبة الوزارة ليتسنى الخروج بها نحو المعالجة الجذرية، ومنوها بالوقت ذاته إلى أن الشركة المعنية بخدمات النظافة تقوم بشكل دائم على متابعة هذه المشكلة والتخلص من المياه حال تجمعها بصورة فورية من خلال الصهاريج الخاصة بهذا الشأن.

واشار إلى أن المطالب المتعلقة بإنارة الشارع المؤدي للمقامات تقع ضمن صلاحيات البلدية وأنه تم مخاطبتها مرات بهذا الشأن، ومؤكدا على الاهتمام بكافة الجوانب الحضارية والجمالية للمقامات ومداخلها وأن الحدائق التي تم اقامتها بالقرب منها اضفت على هذا الجانب المزيد من الجمالية والصورة الحضارية المنشودة.