عمان - عودة الدولة

أكد الاتحاد الآسيوي لكرة اليد اختياره لطاقمين تحكيميين من الأردن حصلا على الشارة القارية بعد اعتمادها لإدارة كبرى البطولات.

وتم اعتماد الطاقم الأول محمد فريد وخالد العياصرة، والثاني محمد جمال ومحمد باسم، بالإضافة للطاقم الدولي المكون من أكرم الزيات وياسر عواد ضمن قائمة الحكام الحاصلين على الشارة الدولية.

واعتبر رئيس لجنة الحكام سليم العياصرة أن الحكم الأردني وصل إلى مستوى متقدم يؤهله لنيل الشارات الدولية والقارية وأصبح قادراً على إدارة البطولات الكبيرة وبكفاءة عالية، «بشهادة جميع المتابعين والمسؤولين في الاتحادات الدولية والآسيوية ستشهد المرحلة المقبلة اهتماماً أكبر في مجال التحكيم خصوصاً وأن الاتحاد ينوي إقامة دورة صقل وتأهيل على مستوى عال جداً يشارك فيها كافة الحكام المعتمدين لدى الاتحاد».

وعقدت لجنة الحكام التي تضم إلى جانب العياصرة، معتصم الخطاطبة ومحمد التلاوي العديد من الاجتماعات طيلة الفترة الماضية، مثلما أقامت اختبارات وتدريبات بمشاركة الحكام كافة، والتي تأتي ضمن خطتها التحضيرية لإدارة بطولة الموسم الحالي.

على صعيد آخر، تنطلق السبت المقبل تصفية منتخبات الواعدين في قاعة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، من خلال إقامة مباريات بين اللاعبين بانتظار إصدار الجدول من اتحاد اللعبة.

وذكر رئيس الاتحاد د. تيسير المنسي: نسعى من خلال إقامة هذه التصفية إلى اختيار اللاعبين المؤهلين للبقاء في صفوف المنتخب الوطني الذي سيتم إعداده لفترة طويلة كونه يشكل (منتخب المستقبل) الذي سيشارك في البطولة الآسيوية للناشئين التي تقام عام 2022.

وأوضح المنسي أن الاتحاد يمنح الاهتمام الكبير لمنتخبات الواعدين منذ فترة طويلة بعد أن تم تجميع اللاعبين المميزين من المراكز، وإخضاعهم لبرنامج تدريبي يشرف عليه المدربان نايف حسن وطلال عبد الكريم، ولفت النظر إلى أن برنامج التصفية ستشرف عليه اللجان المنبثقة عن الاتحاد وهي (المدربين والمنتخبات والواعدين)، في الوقت الذي ستتولى فيه لجنة الحكام تعيين الأطقم التحكيمية التي ستتولى ادارة المنافسات.

كما تتأهب الفرق لعودة المنافسات من خلال دوري الشباب 25 الجاري بعد أن تقسيمها إلى مجموعتين، فيما بدأت الأندية عملية التسجيل المستمرة حتى السبت المقبل.

وضمن محطات البطولات الخارجية المزمعة العام القادم، أجرى الاتحاد الآسيوي تعديلات على المواعيد بسبب جائحة كورونا.

وحسب الخطة، ستقام النسخة التاسعة للناشئين في النصف الثاني من شهر آذار المقبل في كازاخستان وهي الدولة التي ستستضيف أيضاً بطولة السيدات الخامسة في شهر نيسان الذي يليه.

كما تستقبل مدينة جدة السعودية منافسات نسخة الأندية الآسيوية الـ23 في أيار، وفي شهر شباط بطولة الناشئين والناشئات الثانية بضيافة تايلند، على أن تشهد إيران في آذار النسخة السابعة للشباب.