جوهانسبرغ-أ ف ب



تجاوزت حصيلة المتوفين جراء فيروس كورونا عشرة آلاف شخص في جنوب أفريقيا منذ تفشي الفيروس في البلاد في آذار/مارس، وفق ما أعلنت وزارة الصحة.

وسجلت جنوب افريقيا 553,188 إصابة بفيروس كورونا، أي أكثر من نصف عدد الإصابات في القارة السمراء، وخامس أكبر حصيلة على صعيد العالم.

وبلغ عدد الوفيات الجديدة بحسب البيان اليومي لوزير الصحة زويلي مخيزي 301.

وقال مخيزي "هذا يعني أننا تجاوزنا عتبة العشرة آلاف، مع تسجيل 10,210 وفيات حتى الآن".

وسجلت أكثر من نصف الوفيات الجديدة السبت في مقاطعة كوازولو ناتال في جنوب شرق البلاد.

وأعلنت الجمعية الوطنية السبت أن الفحوص أظهرت إصابة مانغوسوثو بوثيليزي السياسي المعارض والنائب البالغ 91 عاما المقيم في المقاطعة، بفيروس كورونا لكن من دون عوارض.

وبوثيليزي قاد سابقا "حزب الحرية إنكاثا" القومي لقبائل الزولو، المسؤول عن أكثر أعمال العنف دموية في جنوب إفريقيا قبل أول انتخابات شاملة لجميع الأعراق في البلاد في عام 1994 إلى أن استقال العام الماضي.

وقال وزير الصحة خلال تفقده المستشفيات في مقاطعة كوازولو ناتال إن "الذروة هنا في المنطقة حيث نحن الآن".

مع ذلك، تبقى إفريقيا من بين أقل القارات تضررا، إذ لم تسجل سوى أوقيانيا عدد إصابات أدنى.

لكن، لا يعكس عدد الحالات المشخّصة سوى جزء من العدد الحقيقي للإصابات، إذ يملك عدد من الدول الإفريقية إمكانيات فحص محدودة.