عمان - نضال الوقفي

قال المدير التنفيذي لجمعية شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات «انتاج» نضال البيطار أن الأثر الأكبر الذي واجهته شركات في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نتيجة قرار إغلاق الاقتصاد منعا لانتشار فيروس كورونا المستجد تمثل في حجم التدفقات النقدية للشركات.

وأضاف البيطار في تصريح خاص الى $ أن التدفقات النقدية تراجعت بشكل حاد خلال فترة إغلاق الاقتصاد.

وبين أن الجمعية تعمل حاليا بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص على مساعدة الشركات في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للخروج من التبعات السلبية المالية لمنع انتشار كورونا المستجد.

ولفت البيطار بهذا الجانب إلى أنه من منطلق حرص قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على خدمة الأردن فإن جمعية «إنتاج» أطلقت بالتعاون مع عدة جهات من ضمنها وزارة الاقتصاد الرقمي مبادرة تحت إسم «تك آيد».

وأضاف أن هذه المبادرة ترمي إلى تحديد الشركات التي لديها حلول وبرامج وأنظمة تكنولوجية متخصصة في قطاعات متعددة كالصحة والتعليم والنقل وغيرها.

ونوه البيطار إلى أنه جرى استقبال مجموعة طلبات من شركات لديها مثل هذه الحلول التكنولوجية، مبينا أن ذلك سيتبعه تقييمها بهدف المساعدة على ترويجها وتسويقها وفق معايير محددة.

ولفت إلى أن هذه الخطوة تعد إحدى الخطوات التي تعمل جميعة «إنتاج» على تحقيقها لتعزيز دور قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في عملية النهوض الاقتصادي التي تعمل الحكومة على تنفيذها، كما أنها تهدف إلى تدعيم قدرة الشركات في هذين القطاعين على مواجهة الأثر المالي الناجم عن توقف نشاط الأعمال في المملكة منعا لانتشار فيروس كورونا المستجد.