عمان - عودة الدولة

بدأت أمس فترة قيد وتسجيل اللاعبين للموسم الحالي لكرة اليد عبر أندية البتراء والراية والزرقاء والقدس التي باشرت بذلك وفقاً للجدول الموضوع لتلك الغاية.

وستقوم غداً أندية الفجر وعمان وحرثا ويرموك البقعة بالتسجيل، ثم بعد غدٍ وادي السير وساكب وأم جوزة وكفرسوم، وبعد ذلك على مدار أيام الأسبوع توالياً يرموك الشونة والكتة والقوقازي وكفرنجة، الحسين والأهلي والعربي والسلط، في الوقت الذي حدد فيه الاتحاد السبت المقبل استكمال جميع الأندية تسجيل لاعبيها.

وأكد اتحاد اللعبة استئناف لقاءات بطولة الشباب، إثر غيابها لفترة طويلة بعد الجولة الأولى بسبب قرار الجهات المختصة بإيقاف النشاطات الرياضية كافة بعد تفشي فايروس كورونا الفترة الماضية.

وتشهد البطولة مشاركة 12 فريقاً تم توزيعهم على مجموعتين ضمت الأولى الأهلي والزرقاء والكتة ووادي السير والراية ويرموك البقعة، وفي الثانية العربي وكفرنجة وساكب ويرموك الشونة والحسين وكفرسوم.

وحسب الجدول الرسمي ستكون البداية الثلاثاء 25 الجاري، عندما يلتقي العربي ساكب ثم 28 من الشهر ذاته الأهلي مع الزرقاء، الكتة مع يرموك البقعة، وادي السير مع الراية، ويلتقي في اليوم الذي يليه العربي مع كفرنجة، ساكب مع يرموك الشونة، الحسين مع كفرسوم.

من جهة أخرى، اعتمد الاتحاد الدولي القائمة الرئيسية للأطقم التحكيمية الدولية المعتمدة لـ 2020-2021، والتي تضم 63 طاقماً من مختلف دول العالم، بينهم الطاقم الأردني المكون من الحكمين الدوليين أكرم الزيات وياسر عواد، بحيث يتم منح الأطقم مهام إدارة البطولات العالمية والآسيوية التي تقام في الفترة المقبلة.

ومنذ حصول الزيات وعواد على الشارة الدولية في العام 2016، أناط الاتحاد الدولي بهما إدارة العديد من البطولات العالمية، والتي ظهرا بها بمستوى عال ومتطور، في الوقت الذي استعان بهما الاتحاد الآسيوي في إدارة سلسلة من بطولاته، إلى جانب قيادتهما للدوريات العربية واللقاءات الرسمية المصيرية التي حددت أبطال المسابقات في عدد من الدول العربية.

وبرز الزيات وعواد خلال الفترة الماضية، في إلقاء المحاضرات التي تخص الحكام، ويملكان خبرات كبيرة في مجال إدارة المباريات، علاوة على إطلاعهما على التطورات الجديدة التي تصيب القانون الدولي والمشاركة الفاعلة في الندوات الخاصة بهذا المجال.

ويطمح اتحاد اليد أن يعود اعتماد الزيات وعواد في المحطات الدولية بالفوائد الكبيرة على تطوير المستوى التحكيمي المحلي، مثلما يتم التركيز على مجموعة أخرى من الحكام من خلال تطوير مستواهم الفني وتأهيلهم للوصول نحو الشارة الدولية، خصوصاً وأن أربعة من الحكام (محمد فريد وخالد العياصرة ومحمد جمال ومحمد باسم) حصلوا على الشارة القارية.

كما يكثف الاتحاد من عقد الدورات لرفع المستوى الفني لكافة الأطقم التحكيمية، إلى جانب مواصلة الإهتمام بمدرسة الحكام التي تضم مجموعة من العناصر التي تبشر بمستقبل طيب.