العقبة - الرأي

اختتم في مديرية شباب العقبة معسكر الأمن والسلامة الوطنية والذي أقيم ضمن فعاليات معسكرات الحسين للعمل والبناء الرقمية وبالشراكه مع مركز السلم المجتمعي التابع لإدارة الأمن الوقائي بمديرية الأمن العام.

وشارك في المعسكر مراكز شباب العقبة والريشة والقويرة ورحمة وشابات العقبة وللفئة العمرية (12-24 عاماً).

وذكر رئيس مركز شباب العقبة عامر بنيان أن المعسكر هدف إلى رفع مستوى الوعي الأمني لدى الشباب، وتحفيزهم على المساهمة في تحقيق الأمن والسلم المجتمعي وبناء قيم التسامح والخير والمحبة بين افراد المجتمع.

وشهد المعسكر الذي أقيم عن بُعد، تماشياً مع إجراءات السلامة في ظل جائحة كورونا التركيز على محاربة التطرف والإرهاب والتجنيد الإلكتروني.

كما اختتم في مركز شابات الطيبة بالبترا معسكر التعلم عن بُعد بمشاركة ٢٥ شابة من الفئة العمرية (12-14 عاماً).

وشهد المعسكر تناول أهداف وخصائص وإيجابيات التعلم عن بُعد، واستعراض بداياته في الاردن وتجارب الدول في هذا المجال، ومدى نجاح الفكره إضافة الى تعريف الشباب بالبرامج المستخدمة وأسباب اللجوء إليه في المملكة.

وضمن خطة وزارة الشباب لرسم الجداريات، نفذت مديرية شباب البترا رسومات جدارية أشرف عليها الرسامون مأمون الفرجات وزيد العمرات وبكر الحمادين وياسر الفرجات.

وفي الطفيلة اختتمت فعاليات ذات المعسكر بمشاركة 30 شاباً من الفئة العمرية (15-17عاماً) يمثلون مراكز شباب بصيرا النموذجي والعين البيضاء وشابات الطفيلة والقادسية.

وتناول المعسكر محاور التعريف بالتعلم عن بُعد وأهدافه وأهميته والتعليم الجامعي والتعليم بالمراسلة و المنصات التعليمية العالمية ومنصة درسك ومنصة إدراك وأدوات التعليم عن بُعد والتعليم الالكتروني وأهميته والحماية الالكترونية وكيفية استثمار الوقت في التعلم.

من جانب آخر دعت وزارة الشباب للمشاركة في برنامج حاضنات الابتكار الاجتماعي والذي سينفذ في محافظة الطفيلة إلى جانب عجلون وعمان بالشراكة مع منظمة اليونيسيف ومؤسسة نهر الأردن.

ويهدف البرنامج لدعم المشاريع وحل القضايا والتحديات المجتمعية وتقديم الخدمات والتأثير الإيجابي على المجتمع والتشجيع على الابتكار وتطوير الأفكار الريادية وتحويل المبادرات لمشاريع وضمان استدامتها من خلال توفير فرص التدريب وتطبيق الأفكار الابتكارية على أرض الواقع.