الكرك – نسرين الضمور

شارك( 800) شاب وشابه من اعضاء المراكز الشبابية في محافظة الكرك بمعسكر "الامن والسلامه الوطنية" الذي نظمته مديرية شباب الكرك للفئة العمريو من (12-24) عاما في اطار معسكرات الحسين للعمل والبناء الرقمية 2020 والتي اطلقتها وزارة الشباب عبر تطبيق تقنية "زووم" .

ويشمل المعسكر الذي افتتحه مندوبا عن مديرشرطة المحافظة رئيس مركز امني المدينة الرائد محمد العزام عدة محاور تتصل بتعزيز الامن والسلامه الوطنية ، وتعميق قيم الولاء والانتماء الوطني لدى الشباب ، اضافة الى محاور اخرى تتعلق بحماية الشباب من التاثر بافكار العنف والتطرف وخطاب الكراهيه ، وحول كيفية تجنب الاستخدام المنفلت لوسائل التواصل الاجتماعي مما قد يعرضهم للمساءلة القانوية من خلال قانون الجرائم الإلكترونية .

واكد الرائد العزام اهمية التوعية والمتابعة الحثيثه لشبابنا لتوجيههم بكيفية الاستخدام الامن لمواقع التواصل الاجتماعي ، مشيرا الى الدور الذي يمكن ان تضطلع به الشرطة المجتمعية في هذا المجال والذي قد يؤتي بالتاكد نتائج افضل واشمل بالتعاون البناء مع المواطنين ولاسيما فئة الشباب منهم .

من جانبه لفت مدير شباب الكرك الدكتور يعقوب حجازين الى اهمية تمتين التواصل مابين وزارة الشباب ومختلف الاجهزة الامنية ، التي قال انها المعنية مباشرة بحفظ الامن والسلم المجتمعيين ، مشيرا الى مايمكن ان يقدمه المواطنون والشباب منهم تحديدا من اسناد لمساعدتها في تحقيق اهدافها بالتعاون البناء معها ، خاصة في ظل الظروف التي يمر بها الوطن، ولفت الدكتور حجازين ايضا الى دور المعسكرات في بناء قدرات الشباب واعدادهم لزيادة مساحة تاثيرهم المجتمعي من خلال تمكينهم معرفيا ومهاريا ، اضافة الى تعزيز قيم المواطنة ومساعدة الشباب في التكيف مع طبيعة العصر وتطوراتها التكنولوجية وتوظيفها ايجابيا لمنفعتهم وفائدة مجتمعاتهم .