الرأي- وكالات

تعهدت الولايات المتحدة الأميركية، الجمعة، بتقديم مساعدة طارئة للبنان قيمتها 17 مليون دولار أميركي، وذلك لدعم البلاد في مواجهة تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت الثلاثاء.

وأعلنت السفارة الأميركية ببيروت في بيان أنه "استجابة لمأساة 4 أغسطس المروعة، تعهدت الولايات المتحدة بتقديم مساعدات أولية للكوارث للبنان تفوق قيمتها 17 مليون دولار أميركي، تشمل المساعدات الغذائية والإمدادات الطبية، فضلا عن مساعدة مالية للصليب الأحمر اللبناني".

وأضاف البيان "تتوقع السفارة عدة إعلانات عن مساعدات ومعونات إضافية قريبا"، حسبما نقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

وهبطت الخميس طائرة نقل عسكرية أميركية من طراز C-17 في بيروت حاملة الشريحة الأولى من مساعدات الطوارئ متعددة الأوجه من الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن تصل رحلتان إضافيتان الجمعة، تحملان وجبات جاهزة للأكل ومستلزمات طبية سيتم توزيعها من قبل الجيش.

وكان وزير الصحة اللبناني حمد حسن قد أعلن الجمعة خلال استقباله وفدا جزائريا طبيا أتى إلى لبنان للمساهمة في عمليات الإنقاذ، أن عدد ضحايا انفجار بيروت ارتفع إلى 154، وأن عشرين في المئة من الجرحى البالغ عددهم زهاء 5000 احتاجوا إلى الاستشفاء.

وأوضح حسن أن عدد الحالات الحرجة هو 120، لافتا إلى أن "الزجاج المتطاير أدى الى إصابات بليغة تحتاج إلى عمليات جراحية دقيقة".