عمان - الرأي

وافق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على طلب الاتحاد الأردني، باستضافة ما تبقى من مباريات المجموعة الثالثة من كأس الاتحاد القاري، والتي تستأنف نهاية تشرين الأول المقبل بنظام التجمع.

وكان الاتحاد تقدم بطلب استضافة مباريات المجموعتين الثانية والثالثة من كأس الاتحاد، بعد حصوله على الموافقات المبدئية من الجهات الرسمية محلياً، قبل أن يقتصر القرار الآسيوي على استقبال لقاءات المجموعة الثالثة فقط.

وتلقى الاتحاد كتاباً رسمياً أمس من «الآسيوي»، يتضمن الموافقة على استضافة مباريات مجموعة الجزيرة بالعاصمة عمان، في الوقت الذي حدد فيه الكويت مقراً لاحتضان منافسات المجموعة الثانية التي تضم الفيصلي، والبحرين لاستضافة المجموعة الأولى.

وتبقى استضافة مباريات مجموعة الجزيرة بالعاصمة عمان، مرهونة بمستجدات الوضع الوبائي، من خلال التواصل والتنسيق المستمر مع الجهات ذات العلاقة محلياً، وبالتوافق مع الاتحاد الاسيوي.

وتستأنف مباريات دور المجموعات لمنطقة غرب آسيا يوم 23 تشرين الأول، عندما يتقابل القادسية الكويتي مع ظفار العماني، في المقابل تستهل أندية المجموعتين الأولى والثانية عودة المباريات بعد ثلاثة أيام بتاريخ 26 تشرين الأول، على أن تختتم مباريات المجموعات الثلاث يوم 4 تشرين الثاني.

وتقام مباراتي قبل نهائي منطقة غرب آسيا من جولة واحدة يومي 23 و24 تشرين الثاني، على أن يقام نهائي المنطقة يوم 1 كانون الأول، من أجل تحديد الفريق المتأهل إلى المباراة النهائية بمواجهة الفائز من نهائي ملحق المناطق، حيث تقام المباراة النهائية للبطولة يوم 12 كانون الأول.

يذكر ان الجزيرة يستقر اخيراً في مجموعته دون نقاط، مع تقاسم الصدارة بين الرفاع البحريني والقادسية الكويتي وظفار العماني، بـ3 نقاط لكل منهم.

ويتبقى للجزيرة أربع مباريات في كأس الاتحاد الآسيوي هي: أمام القادسية الكويتي مرتين، ظفار العُماني، والرفاع البحريني.

في المقابل، حصد الفيصلي نقطة وحيدة من مباراتين ضمن المجموعة الثانية، مع صدارة الكويت بـ4 نقاط، أمام الأنصار اللبناني (3) والوثبة السوري (2).

ولا يزال أمام الفيصلي أربع مباريات في بقية مشواره بالبطولة مع الكويت الكويتي مرتين، والوثبة والأنصار.