الرمثا - بسام السلمان

اغلق مواطنون من الرمثا شارعا بالحجارة احتجاجا على عدم تعبيده منذ اكثر من 15 عاما مؤكدين ان البلدية عبر المجالس المختلفة اهملت هذا الشارع الذي يخدم حيا كاملا في المدينة.

وتعاني شوارع الرمثا من انتشار الحفريات والمطبات والحفر العشوائية بشكل كبير، في الوقت الذي تنتشر فيه المطبات الاسمنتية التي وضعها المواطنون خوفا على حياة اطفالهم من السرعة الزائدة للسيارات بحسب قولهم. وبين مواطنون ان اغلب الشوارع والطرق في الرمثا مليئة بالحفر والمطبات والتشققات وأصبح من الصعوبة وجود شوارع سليمة. وبينوا ان الامر اصبح مزعجا للغاية و تسبب بصعوبة مسير المركبات في الشوارع لكثرة الحفر، مؤكدين ان بعض الشوارع لم تشهد صيانة منذ سنوات طويلة، مشيرين الى إن بعض حفريات الشوارع والتشققات تقطع الشارع على امتداد عرضه وتظل هذه الحفر فترة طويلة دون إعادة ترميمها وإعادتها إلى طبيعتها.

واشاروا إلى ان الشوارع اصبحت مليئة بالاتربة، موضحين انه لا يتم إعادة الشوارع إلى حالتها الأصلية. وتساءل مواطنون عن مسؤولية استمرار شوارع رئيسية مثل الشارع الدائري وشارع الاربعين، متمنيا أن يتم إعادة إنشاء الطرق التالفة وعدم الترقيع كما يحصل حيث شوارع الرمثا المليئة بالمطبات نتيجة الترقيع غير المتوازن والمتساوي مع طبيعة الشارع.

وقال مواطنون بعض شوارع الرمثا من أسوأ الشوارع فهي مليئة بالمطبات العشوائية والحفر من اثار الشتاء وتمديد المجاري والمياه للمواطنين والاعتداءات غير القانونية على الشوارع العامة والفرعية مثل وضع المطبات العشوائية والرمل من قبل المواطنين.

وشكا مواطنون من وجود مخلفات البناء والتي تغلق شوارع رئيسية مطالبين بازالتها على نفقة صاحب البناء. وقال مواطنون إن صيانة الطرق والشوارع أصبحت تشكل عبئا كبيرا وهدرا للأموال العامة إضافة لما يتحمله المواطنون نتيجة الأضرار بسياراتهم واستبدال قطع الغيار والإطارات حيث أصبحت الصيانة تكلف أحيانا ضعف كلفة شق الشارع نفسه وذلك لوجود خلل أساسي في إنشاء الطرق. رئيس بلدية الرمثا المهندس حسين ابو الشيح اكد انه سيتم تعبيد وصيانة جميع شوارع الرمثا، لافتا الى ان الشارع الدائري او شارع العشرين يتبع لوزارة الاشغال وليس لبلدية الرمثا.

واضاف ان البلدية قامت بدراسة الشوارع التي تحتاج الى صيانة وخلطة ساخنة مؤكدا ان الخطة القادمة للعام 2020 و 2021 تعبيد ما يقارب ال 500 الف متر طولي بقيمة تصل الى 2 مليون دينار.

وبين ان البلدية تبحث عن تمويل لهذه المشارع مشيرا الى ان هناك مشاريع استثمارية يسعى المجلس البلدي تحويل مخصصاتها من خلال الموازنة القادمة الى تعبيد الشوارع وايضا تقديم طلب قرض من بنك التنمية لهذه الغاية.

واكد ان البلدية تعمل على ازالة المطبات العشوائية، داعيا المواطنين الى عدم انشاء مطبات عشوائية في الشوارع. و قال المهندس ابو الشيح ان البلدية تولي موضوع النظافة والبيئة كل الاهتمام والرعاية اضافة الى اعادة تأهيل العديد من شوارع المدينة في مختلف المناطق.