عمان - طارق الحميدي

بعد درجات حرارة قياسية على مستوى السجل المناخي التي يجلت في تموز الماضي ب (٧) درجات انهكت الاردنيين يدخل شهر آب الذي يوصف عند الاردنيين بالاشد حرارة من سابقه جالبا معه مزيدا من موجات الحر المتوقعة وفق السجلات المناخية للاصاد الجوية.

ويعرف شهر آب في الموروث الأردني بأنه من أكثر شهور العام حرارة، وعادة ما يشهد موجات حر متتالية وهو ما يؤيده العلم حيث بينت دائرة الارصاد الجوية أن شهر آب هو الأعلى حرارة بين شهور العام جميعها.

ويزخر موروثنا الشعبي بالعديد من الأمثلة والحكم التي تتعلق بشهر آي والتي تم التوصل لها بعد خبرة سنوات طويلة ومنها «آب يجيب الخضرة ع الباب» دلالة على كثرة الخضروات في هذا الشهر من بندورة، باذنجان، فاصولياء، بامياء، خيار، و«آب طباخ العناب، «بآب اقطف عنقودك ولا تهاب»، «بآب بيلتقوا الاحباب (دلالة على كثرة النزهات، الافراح، الاعراس) وآب اللهاب بيحمي المسمار بالباب.

ويؤيد العلم ما ذهبت إليه الأمثال الشعبية وقال مدير عام الأرصاد الجوية المهندس حسين المومني أن الأجواء الحارة التي تشهدها المملكة من ارتفاع على درجات الحرارة هي اجواء مناخية معتادا عليها خاصة في احمى شهر في السنة وهو ما يطلق علية بالموروث الشعبي اب اللهاب، حيث تشير السجلات المناخية لدائرة الأرصاد الجوية بأن المملكة قد شهدت خلال 95 سنة الماضية 27 موجة حر خلال شهر آب كان آخرها في عام 2015 في الفترتين من 2-4 آب 2015 و الفترة من 16-18 آب 2015 حيث سجلت درجة الحرارة العظمى في العاصمة عمان خلال هذه الموجة 42 درجة مئوية بزيادة عن معدلها العام بمقدار 9.4 درجة مئوية

من جانبه قال الباحث في التراث المناخي المشرقي د.أحمد جبر الشريدة ان الكلمة آب من أصل بابلي يعني (العداء) بسبب شدة الحر، وكان الشهر مكرسا ( لآلهة النار). وقد تكون ( سريانية ) بمعنى «غلال ومواسم » أو الثمار الناضجة، ويحتمل أن يكون الاسم من كلمة ( أب) العربية التي تعني النبات والكلأ وكما ورد في القران الكريم في سورة عبس اية 31 وقوله تعالى: ( وَفَاكِهَةً وَأَبًّا).

وبين ان عدد أيام شهر آب (31) يوماً، وهو الشهر الخامس من سبعة أشهر التي يبلغ عددها ايامها (31) يومًا. فعلى خطى سلفه قرر (الامبرطور اكتافيوس أغسطس) أن ( الامبرطور يوليو قيصر) قد أطلق اسمه على الشهر الميلادي السابع (يوليو ) وانه جعل أيامه 31 يوما، لذلك أمر بتسمية الشهر الميلادي الثامن على اسمه (أغسطس ) تقليد لسلفه، وان يتم إضافة يوم واحد إلى شهر أغسطس والذي كان عدد أيامه في الأصل (30) يوما ليصبح 31 يوما على حساب شهر شباط / فبراير.، وليتراجع عدد أيام شهر شباط من (29 ) يوما إلى (28) يوما.بعد اخذ يوم واحد منه وإضافة الى شهر تموز، واخذ يوم آخر منه وإضافته الى آب «أغسطس ». وبذلك يكون شهري (تموز وآب) الشهرين الوحيدين المتتابعين في السنة الميلادية الواحدة اللذين يكونان عدد ايامهم 31 يوما.

يعتبر شهر آب شهر الفاكهة الصيفية بامتياز وخاصة البطيخ والعنب والتين والصَبر والخوخ والدراق والبرقوق، مبينا أن شهر آب يعد المفضل لزارعي القمح والشعير مستشهدا بالمثل (للي ما بيذري بآب شحم قلبه داب. (التذرية هي فصل حب القمح والشعير عن التبن بعد عملية الدراس في تموز)، حيث تنجح هذه العملية في آب بسبب رياحه الخفيفة مما لا يسمح بضياع التبن، ومن يقوم بالتذرية في أيلول سيضيّع جهده الذي بذل فيه شحم قلبه بسبب تغير الجو واشتداد الرياح واحتمال هطول المطر.