واشنطن - أ ف ب

شدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين على وجوب بيع تطبيق "تيك توك" الذي تملكه شركة "بايت دانس" الصينية قبل منتصف أيلول/سبتمبر ليتمكن من مواصلة نشاطه في الولايات المتحدة، مبديا موافقته على مفاوضات مايكروسوفت مع الشركة المالكة للتطبيق.

وصرح ترامب للصحافيين "حددت تاريخا بحدود 15 أيلول/سبتمبر لن يتمكنوا بعده من ممارسة نشاطهم في الولايات المتحدة".

واضاف "سيتم إغلاقه في 15 أيلول/سبتمبر إلا إذا تمكنت مايكروسوفت أو شركة أخرى من شرائه والتوصل الى اتفاق".

لكن ترامب وضع شرطا جديدا مفاجئا لتفعيل أي صفقة محتملة، حيث أعلن أن بيع أعمال "تيك توك" في الولايات المتحدة يجب أن يترافق مع دفع تعويضات كبيرة لوزارة الخزانة.

وقال ترامب للصحافيين "جزء كبير جدا من قيمة الصفقة يجب أن يذهب الى خزينة الولايات المتحدة، لأننا نجعل من الممكن لهذه الصفقة أن تحدث".

وأضاف "هم لا يملكون أي حقوق في حال لم نعطها لهم".

وعلى خلفية توترات سياسية وتجارية مع الصين، تتهم واشنطن منذ أشهر التطبيق المذكور بأنه يستخدم من جانب الاستخبارات الصينية لاغراض مراقبة. لكن "تيك توك" نفى بشدة أي تقاسم للمعلومات مع بكين.

ومساء الجمعة، اعلن ترامب أنه يعتزم حظر التطبيق ويرفض أن تبتاعه مجموعة أميركية.

لكنه تشاور الاحد مع ساتيا ناديلا رئيس مجموعة مايكروسوفت التي تجري مفاوضات بهدف شراء الفرع الاميركي ل"تيك توك" من مالكته الام.

وعلى الاثر، أكد رئيس المجموعة المعلوماتية مواصلة المفاوضات سعيا الى اتفاق في موعد أقصاه منتصف أيلول/سبتمبر.

والتطبيق مفضل لدى من تراوح أعمارهم بين 15 و25 عاما ويستخدمه نحو مليار شخص في العالم. وهو يتيح نشر وتقاسم ومشاهدة أشرطة موسيقية وفكاهية قصيرة.