البترا- زياد الطويسي

بفقرات فنية وفلكلورية استقبلت المدينة الوردية زوارها في عيد الأضحى المبارك، حيث شهدت البترا حركة سياحية اعتيادية للزوار المحليين، فيما غاب الأجانب جراء تداعيات كورونا.

وقدمت كوادر مركز الزوار في إقليم البترا، القهوة العربية والضيافة للزوار، وواصلت سلطة الإقليم العمل بقرار اعفاء الزوار المحليين من رسوم دخول المدينة.

وأكد رئيس إقليم البترا الدكتور سليمان الفرجات، أن السلطة حريصة على تقديم كافة البرامج والفعاليات التي تثري تجربة زوار المدينة، حيث تم إقامة فعاليات فنية وتفعيل خدمة الباص المكشوف، إلى جانب أنه سيتم العمل ببرنامج البترا ليلا ابتداء من الليلة.

وقال الفرجات، إن دخول الزوار لبرنامج البترا ليلا سيكون برسوم رمزية، وذلك تشجيعا للسياحة المحلية، حيث يعد من أبرز البرامج السياحية المطلوبة من قبل السياح.

وأبدى الزوار اعجابهم بالمدينة ومستوى الخدمات المقدمة فيها، داعين الأردنين إلى زيارة البترا والاستمتاع بسحرها وجمالياتها.

وقال الزائر محمد عقاب، إن البترا تعد مكان استثنائي وجميل ويستحق السفر والعناء في سبيل رؤية آثار خالدة شيدها العرب الأنباط وباتت تشكل رمز وهوية الأردن السياحية.

وبينت الزائرة ميسون مصطفى، أن هناك تقدم في مستوى الخدمة المقدمة للزوار، وأن المدينة تمتاز بمواقع متنوعة يمكن أن يقضي بها الزوار أوقاتا ممتعة.

ويعقد الوسط السياحي في البترا آمالا كبيرة أن تسهم عودة قطاع الطيران للعمل خلال الشهر الجاري، بعودة السياحة الأجنبية إلى المدينة.