باريس - أ ف ب - في ما يأتي آخر المستجدات حول تفشي وباء كوفيد-19، من آخر حصيلة إصابات ووفيات إلى أحدث التدابير وأبرز التطورات في العالم:

سجلت فرنسا في الربيع أشد تراجع في النشاط الاقتصادي منذ 1949 على الأقل بسبب فيروس كورونا المستجد، إذ إنهار إجمالي ناتجها الداخلي بنسبة 13,8 بالمئة في الربع الثاني.

وشهدت دول أخرى ركودا أيضا، إذ تراجع اجمالي الناتج الداخلي في إسبانيا بنسبة 18,5 بالمئة خلال الربع الثاني، وفي البرتغال بنسبة 14,1 بالمئة وفي إيطاليا بنسبة 12,4 بالمئة.

وسجل إجمالي الناتج الداخلي تراجعا تاريخيا في منطقة اليورو بلغ 12,1 بالمئة في الفترة ذاتها.

أعلنت شركة طيران "كا إل إم" الهولندية عزمها إلغاء ما يصل إلى خمسة آلاف وظيفة بحلول نهاية 2021 بسبب "الأزمة ذات النطاق غير المسبوق" الناتجة عن وباء كوفيد-19.

من جهتها، أعلنت شركة "سكانيا" السويدية لتصنيع العربات الثقيلة خطة لتسريح خمسة آلاف موظف، أي نحو 10 بالمئة من إجمالي عمالها.

في مواجهة ارتفاع عدد الإصابات، علّقت الحكومة البريطانية رفع الحجر وفرضت قيودا جديدة في بعض مناطق شمال إنكلترا الأكثر تضررا.

وقررت عدة مدن فرنسية (بياريتز، بايون، سان مالو، أورليان، ليل) فرض وضع الكمامة الوقائية في الفضاءات المفتوحة (الشوارع التجارية، المناطق الخضراء، الأسواق، وبعض الشواطئ، إلخ).

وأوصت الدنمارك بوضع الكمامات في وسائل النقل العام، فيما فرضت قبرص وضعها في الأماكن العامة المغلقة.

صنّفت ألمانيا مناطق كاتالونيا وأراغون ونافارا الأكثر تضررا من كوفيد-19 في إسبانيا، مناطق "خطرة"، ما يعني فرض حجر على المسافرين القادمين منها، أو تقديمهم على الأقل نتيجة سلبية لفحص الإصابة بالفيروس.

أدى فيروس كورونا المستجد إلى وفاة 673,909 أشخاص على الأقل حول العالم منذ إعلان مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين ظهور المرض نهاية كانون الأول ، وفق حصيلة لوكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الجمعة الساعة 11,00 ت غ.

وشخّصت رسميا أكثر من 17,352,910 إصابات في 196 بلدا ومنطقة.

والولايات المتحدة هي أكثر دول العالم تضررا (152,070 وفاة)، تليها البرازيل (91263 وفاة) ثم المكسيك (46 ألف وفاة) والمملكة المتحدة (45999) والهند (35747).

وقعت اليابان اتفاقا (بقيمة غير معلنة) مع التحالف بين الشركتين الألمانية "بيونتيك" والأميركية "فايزر" لضمان حصولها على 120 مليون جرعة من لقاح محتمل ضد كوفيد-19 يجري حاليا اختباره سريريا على نطاق واسع.

بدورها، أعلنت المفوضية الأوروبية الجمعة أنّها حجزت باسم الدول الأعضاء ال27، 300 مليون جرعة من عقار ضدّ كوفيد-19 تعمل عليه المجموعة الفرنسية سانوفي.

وستتلقى شركتا "سانوفي" الفرنسية و"جي اس كاي" البريطانية مبلغا يصل إلى 2,1 مليار دولار من الولايات المتحدة لتطوير لقاحها المحتمل، وذلك عقب اختيارها لتوفير 100 مليون جرعة للأميركيين.

أعلنت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام إرجاء الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في أيلول بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وهو قرار قد يفاقم غضب المعسكر الداعم للديموقراطية.

سجلت فيتنام أول وفاة جراء الفيروس لرجل يبلغ 70 عاما، وذلك بعدما بدا أنها نجحت في احتوائه. وأحصى البلد 45 إصابة جديدة الجمعة، في حصيلة قياسية منذ بداية الأزمة.

في جزر فيجي، أعلنت السلطات تسجيل أول وفاة، مؤكدة أن الأرخبيل غير مهدد بانتشار واسع للوباء.

سمحت نيبال مجددا بالوصول إلى جبالها العالية ولا سيما إيفرست لرحلات الخريف أملا بانعاش قطاعها السياحي.

وتستأنف الرحلات الدولية إلى البلد في 17 آب .