عمّان - د. أماني الشوبكي

شهدنا خلال جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 انخفاضا حادا في إنفاق المستهلكين في جميع أنحاء العالم، إذ توقف السفر وقطاع السياحة بشكل عام، وتباطأت الصناعة بسبب القيود التي فرضت على الحركة، وأدى انخفاض الاستهلاك إلى انخفاض الطلب.

أدت هذه الجائحة إلى خسارة الكثير من الأشخاص لوظائفهم وتردي مستوى معيشتهم وعدم قدرتهم على الحصول على الوظائف.

حيث أطلقت أكاديمية سوفتينا للصناعات التجميلية وعلوم الأعشاب الطبيعية مبادرة «ابدأ شغلك وحسّن وضعك»، التي تهدف للحد من الآثار الإقتصادية السلبية لجائحة كورونا، عبر تدريب وتشغيل أكبر عدد ممكن من الشباب والشابات العرب من مختلف الفئات العمرية والمستويات الثقافية.

«إبدأ شغلك وحسن دخلك» مبادرة شبابية أنشأها مدير الأكاديمية الدكتور حمدي أبو زهرة (٣٥ عاما) وهو يؤكد أن هذه المبادرة تأتي في وقت صعب، حيث يعيش المواطن العربي كما الحال لدى معظم سكان العالم ظروفاً اقتصادية صعبة، حيث قامت العديد من الشركات في الأردن وفي مختلف الدول العربية بتسريح آلاف من موظفيها، ما جعلهم بلا مصدر دخل، وغير قادرين على الإيفاء بمتطلبات الحياة الأساسية.

كما بين مدير تطوير الأعمال محمد تملي أن هذا البرنامج يوفر للمتدرب كل ما يحتاجه منذ اللحظة الأولى لالتحاقه بالتدريب، مروراً بتوفير مواد وأدوات التصنيع التي يحتاجها المتدرب، وانتهاء بمساعدته على بيع منتجاته محلياً ودولياً.

حيث أوضح أن هذا البرنامج يتميز بعدة ميزات حيث يوفر للمتدرب دورة كاملة في احتراف تصنيع الصابون الطبيعي والكريمات ومستحضرات التجميل، طبقاً لأعلى مواصفات الجودة العالمية، حيث بإمكان المتدرب الدخول إلى المنصة ومشاهدة الفيديوهات العملية والنظرية الخاصة بهذه الدورة في أي وقت يريد.

ويضيف أيضا ان البرنامج يوفر للمتدرب متابعة كاملة ومستمرة من المدرب مباشرة ومن فريق الدعم الفني واللوجستي المعاون له من أجل حل أية مشاكل أو معيقات قد تعترض طريقه مثل عدم توفر مادة أولية معينة وبحاجة لبديل لها أو أية مشاكل تصنيعية أخرى، بحيث بامكان المتدرب إرسال أي تساؤلات لديه حول الدورة عبر المنصة ويتم الرد من المدرب مباشرة للطالب.

ويساعد البرنامج المتدرب على طلب المواد الأولية والأدوات اللازمة للتصنيع وبأقل كميات ممكنة تصله إلى باب بيته، وبأسعار مناسبة جداً، لكي يبدأ تطبيق ما تعلمه في الدورة أولاً بأول.

ويشير تملي إلى أن المتدربين يستطيعون عرض منتجاتهم على المتجر الإلكتروني الخاص بالأكاديمية.

كما يتلقون مجموعة دورات مساندة لمساعدتهم على بناء أعمالهم على أسس علمية، ولتسهيل تسويق وبيع منتجاتهم، والدورات المساندة هي: المشروعات الصغيرة، والتسويق والتسويق الإلكتروني، وكيف تبيع منتجاتك كمحترف.