الرأي - رصد



التوتر والقلق قد يسبب لك الجلطة القلبية، ومن الطبيعي أن يشعر الإنسان من فترة إلى أخرى بالقلق أو بالفزع إلى درجة إنه يعيق مجرى الحياة اليومي الطبيعي فالمرجح أن هذا الإنسان يعاني من اضطراب القلق، هذا الاضطراب يسبب القلق الزائد وغير الواقعي وشعورًا بالخوف، وهو يفوق ما يمكن اعتباره رد فعل طبيعياً على حالة معينة، وفي هذا المقال نقدم بعض من الطرق التي قد تساعدك حقاً في تفادي التوتر والقلق:

1. ممارسة التمارين الرياضية واليوغا

التمارين الرياضية واليوغا من أفضل الوسائل المستخدمة في مكافحة الإجهاد والتوتر، فهي تقلل من مستوى هرمونات التوتر في الجسم على المدى الطويل مثل الكورتيزول، كما تساعد في إطلاق الاندورفين الذي يحسن المزاج ويمنع الأرق ويعمل كمسكن طبيعي للألم.

2. أحماض أوميغا 3 الدهنية

أفادت دراسات عدة أن الطلاب الذين يتناولون مكملات أوميغا 3 تقل لديهم أعراض القلق بنسبة 20٪ مقارنة مع غيرهم.

3. الشاي الأخضر

الشاي الأخضر يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول، التي تمنح فوائد صحية عديدة من ضمنها، التقليل من مستوى التوتر والقلق عن طريق زيادة مستويات السيروتونين.

4. الروائح المعطرة

استخدام الزيوت والروائح المنعشة مثل مستخلصات البرتقال العطرية والبخور قد يقلل من شعور بالتوتر والقلق.

5. تجنب الكافيين

الكافيين هو منبه موجود في القهوة والشاي والشوكولاتة ومشروبات الطاقة، الجرعات العالية منه قد تزيد من القلق لدى بعض الناس ويختلف ذلك من شخص لأخر.

6. مضغ العلكة

أظهرت دراسات عدة أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة يزداد شعورهم بالراحة النفسية، فهي تعزز تدفق الدم إلى الدماغ.

7. قضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة

يمكن أن يساعدك الدعم الاجتماعي من الأصدقاء والعائلة في تجاوز الأوقات العصيبة، تشير الدراسات إلى أن قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء والأطفال يساعد في تحرير هرمون الأوكسيتوسين الذي يعتبر مسكن طبيعي للألم والإجهاد.

8. الضحك

الضحك في زيادة تدفق الأكسجين إلى الجسم والأعضاء، وتحسين نظام المناعة والمزاج، الأمر الذي بدوره يساعد في استرخاء العضلات وتخفيف التوتر، يمكنك مشاهدة فيلم كوميدي، يمكنك أيضاً مشاركتنا همومك عبر منتديات الصحة النفسية وسنساعدك في حلها.

أنواع التوتر والقلق:

- اجروفوبيا: وهو الخوف من الميادين والتواجد في الأماكن العامة.

- اضطراب القلق بسبب حالة طبية: وهو نوع من القلق يأتي نتيجة الإصابة بمشكلة طبية وحالة صحية معينة.

- اضطراب القلق المتعمم: القلق الزائد من القيام بأي نشاط أو الإنخراط بأي أحداث حتى الروتينية.

- اضطراب الهلع: هي سلسة من القلق والخوف التي تصل إلى أقصى مستوياتها خلال دقائق قليلة، وقد يشعر المصاب بهذا النوع من القلق بضيق وتسارع في التنفس وألم في الصدر.

- الصمت الإختياري: هو فشل الأطفال في الكلام في مواقف محددة مثل التواجد في المدرسة.

- قلق الإنفصال: هو اضطراب طفولي يتمثل في الخوف والقلق من الإنفصال عن الوالدين.

- الرهاب الاجتماعي: الخوف من الانخراط في الأحداث الاجتماعية والشعور بالخجل وقلة الثقة بالنفس.

أعراض التوتر والقلق:

فرط التعرق

ضيق النّفـَس

آلام في البطن

الإسهال.

الصداع

العصبية أو التوتر

الشعور بغصة في الحلق

صعوبة في التركيز

التعب

الاهتياج وقلة الصبر

الارتباك

الإحساس بتوتر العضلات

الأرق