الزرقاء - بترا

بحث رئيس الجامعة الهاشمية الدكتور فواز الزبون مع القائم بأعمال الملحقية الثقافية السعودية في عمان إبراهيم محمد السعدان، سبل تعزيز التعاون القائم بين الجانبين، وتقديم المزيد من الخدمات والتسهيلات للطلبة الوافدين.

كما تم خلال اللقاء ، الذي حضره نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور سلطان المعاني وعميد شؤون الطلبة الدكتور صادق شديفات ، بحث إمكانية زيادة عدد الطلبة السعوديين، وتعزيز التعاون الأكاديمي والتعليمي والبحثي، وتعزيز التعاون مع الجامعات السعودية خاصة بعقد المؤتمرات والندوات العلمية والمشاركة في اللجان العلمية ، إضافة إلى مناقشة القضايا التي تهم الطلبة السعوديين في الجامعة.

وأكد الدكتور الزبون خلال اللقاء على عمق العلاقات الأخوية الودية التي تجمع الشعبين الشقيقين الأردني والسعودي، مشيراً إلى أن الجامعة الهاشمية تحرص على تقديم الخدمات التعليمية كافة ومستويات الرعاية والاهتمام لطلبتها الوافدين، وتحفيزهم على المشاركة في الفعاليات المتنوعة التي تنظمها الجامعة من خلال عمادة شؤون الطلبة الذي ينعكس إيجابا على تنمية مهاراتهم ومواهبهم الإبداعية . وذكر الدكتور الزبون أن الجامعة ستعمل على إعادة هيكلة شعبة الطلبة الوافدين وتطوير خدماتها لتصبح دائرة متخصصة برعاية شؤون الطلبة الوافدين وتوسيع خدماتها من مرحلة الاستقطاب إلى مرحلة ما بعد التخرج ، لتكون دائرة متكاملة وشاملة تحقق رسالة الجامعة الهاشمية في تعزيز ومد الجسور الثقافية والعلمية بين البلدان العربية والأجنبية .

وأبدى إبراهيم السعدان إعجابه بالمستوى العالي الذي وصلت إليه الجامعة الهاشمية ومسيرتها المتميزة ، وسمعتها الطيبة لتكون أولوية للطلبة السعوديين الذين يرغبون بالدراسة فيها ، مؤكداً أهمية استمرارية التعاون الأكاديمي والعلمي والثقافي بين الجانبين .

وقال الدكتور المعاني " إن الجامعة تسعى إلى تطوير برامج الدارسات العليا بزيادة عددها مع مراعاة الجودة والنوعية فيها، وتطوير أساليب تدريسها بحيث يصبح جزءًا منها إلكترونيًا عن بعد، والجزء الأخر بشكله العادي داخل الحرم الجامعي " .

وذكر عميد شؤون الطلبة أن عدد الطلبة السعوديين الدارسين في الجامعة الهاشمية يصل حاليا إلى (70) طالبًا وطالبةً في مختلف الدرجات العلمية والتخصصات الأكاديمية .