عمان -بترا

أكدت جمعية رجال الأعمال الأردنيين دعمها لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني وجهوده الحثيثة للحيلولة دون تنفيذ قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلية بضم اراض فلسطينية جديدة.

وقال رئيس الجمعية حمدي الطباع في بيان صحفي، اليوم الخميس، إن موقف الأردن ثابت وراسخ في المحافظة على سيادة الدولة الفلسطينية وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

واضاف "ان مواقف جلالة الملك الحازمة تجاه أية محاولات لتصفية القضية الفلسطينية لصالح الاحتلال الإسرائيلي يجعلنا فخورين بدور الأردن وقيادته الهاشمية في الدفاع عن القضية الفلسطينية التي كانت على الدوام بقمة اولوياتها".

واكد الطباع أن مدينة القدس المحتلة ستبقى على الدوام العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية المستقلة، مبينا أن مجتمع الأعمال يقف في وجه أية تسويات بالمنطقة على حساب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة واللاجئين والعيش بسلام على أرضه التاريخية.