اربد – نادر خطاطبة 

ابدى اصحاب مزارع الاغنام في محافظة اربد امتعاضهم من توجه بلدية اربد الكبرى وجهات الرقابة الصحية منع بيع الاضاحي ايام عيد الاضحي المبارك في الاماكن المعتادة سنويا وهو ما عزاه مدير الشؤون الصحية في البلدية الدكتور محمود الشياب للظروف المرتبطة بجائحة كورونا واشتراطاتها .

واعتادت بلدية اربد الكبرى منح رخص مؤقتة في لقطع اراضي تغطي مختلف مناطق البلدية تخصص لبيع الاضاحي وذبحها مباشرة بعد بيعها للمواطنين الامر الذي لا تتوافر امكانيته حاليا .

ووفق اصحاب مزارع وقصابين ان منع البيع بموسم اضاحي العيد يعد ضربة جديدة تلقوها في ظل الظروف التي مرت باجواء الحظر وكان لها تداعيات سلبية على تجارتهم مؤكدين انهم كانوا يعولون على العيد للتعويض في ظل دخول الاردن مرحلة اعتدال الخطورة وفق عدد حالات الاصابات المتصلة بالجائحة .

واوضحوا انهم اجروا سلسلة تنسيقات فيما بينهم بحيث يتقدموا بمقترحات تضمن الالتزام بشروط وضوابط متشددة بمجال السلامة العامة معربين عن املهم ان تتدارس البلدية ولجان الصحة والسلامة العامة وادارة ازمة الجائحة اي اشتراطات تسمح لهم ممارسة عملهم وفي اماكن بعيدة عن التجمعات .

وتشهد محافظة اربد خاصة والاردن عموما مظاهر سلبية عديدة متصلة بالبيع المباشر عبر اقامة حظائر الاغنام العشوائية في الشوارع والطرقات خلال الاعياد وخرق الضوابط التي تقررها الجهات المختصة سنويا على صعيد تحديد الاماكن وشروط النظافة والسلامة العامة .

رئيس لجنة ادارة خلية الازمة في المحافظة محافظ اربد رضوان العتوم اوضح ان التوجه العام منع بيع الاضاحي كون الاماكن الاليات المعتادة لا تتسق مع متطلبات السلامة العامة وتشكل خطورة فيما يتصل بوباء كورونا من حيث الحد من التجمعات وممارسة الذبح على الطرقات وغيرها من مظاهر .

وقال ان اللجنة على صعيد المحافظة ستلتزم باية اجراءات تقررها الجهات الصحية على صعيد ادارة ملف الوباء كون المسالة ليست ذات خصوصية متصلة بمحافظة دون سواها وانما تشمل مناطق المملكة كافة وتتطلب قرارا مركزيا .

من جانبه قال مدير الشؤون الصحية في البلدية الدكتور الشياب ان التوجه راهنا السماح بالبيع من خلال المزارع مباشرة في الاماكن المتواجدة فيها حضائرها شريطة التزامهم بمنع التجمهر ولن يسمح بكل الظروف التجاوز كما هو معتاد سنويا .

واضاف ان البلدية لم تقرر اية اجراءات متصلة بالسماح باقامة الحظائر لا داخل الحدود التنظيمية ولا خارجها ، وان كانت تتدارس اضافة موقع مدينة الشاحنات لهذه الغاية لبعده عن التجمعات السكنية من جهة وتوافر مساحات اراضي يمكن تعتمد للبيع مستدركا ان القرار ايضا منوط بموافقة الجهات الوبائية .

واوضح الشياب ان البلدية ستقدم خدمات الذبح من خلال مسلخها مجانا للمواطنين الذين يشترون الاضاحي من المزارع معربا عن امله بتفهم المواطنين للاجراءات الصحية وتجنب الذبح داخل الاحياء السكنية بجميع الظروف والاحوال .

يشار ان البلدية اعتادت اعتماد قرابة عشرة مواقع سنويا مخصصة للتجار مقابل رسوم نقدية ورغم التشدد في تطبيق الاجراءات والتعليمات الخاصة بالذبح ان الخروقات كانت تحدث باستمرار في مجالات الصحة والسلامة العامة .