أمل الكردي

أخصائية الاحتياجات الخاصة والعلاج السلوكي.

إن العلاقة الزوجية تعني الاستقرار و الود والرحمة وتحقق السعادة والرضا، وبناء أسرة متماسكة وقوية تشكل نواة وأساسا صالحا ومتينا للمجتمع.

ويشتكي الكثير من الازواج من حدوث مشاكل خصوصا في بداية الزواج يترتب عليها نزاعات قد تمتد لتصل لأُسر الزوجين فتتعقد الامور،وتحتاج وقت وجهد لحلها،كما أن مشكلة الغيرة من المشاكل الشائعة والتي–وللأسف -قد تتطور لتصبح «شكوك» والتي بدورها دمرت الكثير من العلاقات.

وسوف نتناول بهذا المقال قضية الغيرة والشك بين الازواج بصرف النظر عن الشخص صاحب المشكلة هل هو الزوج او الزوجة،لذلك دعوني أستعرض عليكم مجموعة من مؤشرات الغيرة الطبيعية من ثم تليها مجموعة اخرى من المؤشرات التي تدل على ان الغيرة تحولت الى درجة «الشك » وهنا يصبح الامر غير طبيعي.

مظاهر الغيرة الطبيعية

-انزعاج الزوج او الزوجة عند رؤيتة لشريكة مهتم بشخص من الجنس الاخر بطريقة مبالغ بها او عندما يقوم بالتواصل معه بطريقة بها نوع من الحميمية.

-عندما يكون الشريك قد سبق وأخطأ بإنشاء علاقة غير شرعية مهما كان نوعها أثناء فترة الزواج او الارتباط.

-تصريحات الشريك المستمرة برغبته بالارتباط بأخرى «وهذا الفعل يصدر عن الزوج طبعا"فتصبح الزوجه حساسة جدا لهذا الامر ليتولد لديها شك مستمر.

و في مثل هذه الحالات يكون الشريك قد تصرف بالشكل الطبيعي منذ اللحظة الاولى لكن ما حدث أنه قد وجد أحد الاسباب السابقة الذكر والتي جعلت منه شخصاً شديد الغيرة وربما تتحول هذه الغيرة الى الشك فيكون الحل هنا بإعادة بناء الثقة المتبادلة بينهما،والقضاء نهائيا على السبب المؤدي الى الشك ومع الايام تعود تلك الثقه الي سابق عهدها.

المؤشرات الدالة على وجود غيرة مرضية:-

-إصابة الشريك بأحد الاضطرابات النفسية مثل الوسواس القهري او اضطراب ثنائي القطب الذي قد يؤدي الى تولد افكار غير منطقية لدى الشخص المصاب التي من ضمنها الشك.

-انعدام ثقه الشخص بنفسه وبالاخرين وتدني مفهومه عن ذاته بشكل كبير بالتالي تولد شكوك تجاه الشريك.

-اتباع الشخص لأسلوب تفكير غير منطقي وغير ناضج بالحياة بشكل عام لذلك نجده يشك بالشريك ويفتعل المشكلة وما يلبث ان يهدأ و ينتهي الامر حتى تتحول الى شكوك جديدة.

-تعرض الشخص إلي صدمة في مراحل طفولته متمثلة بخيانة أحد أبويه للاخر وتأصّل فكرة ان الخيانه موجودة بين الازواج داخل عقله مما يجعله في دائرة مستمرة من الشك والاوهام المتراكمة.

ما هي الطرق الموصى بها لعلاج تلك الشكوك؟

إذا كان السبب في وجود الشك هو اضطراب نفسي فلابد من التوجه الى اخصائي"نفسي» لأجل العلاج والتخلص من المشكله.وفي حال كان سبب الشك انعدام الثقه بالنفس لابد من تحسين نظره الفرد الى نفسه من خلال القيام بنشاطات تحتوي على انجاز يساهم في تعزيز الشخص لذاته بالتالي ارتفاع مفهوم الذات.

وفي حال تعرض الشخص لصدمة اثناء مرحلة الطفولة ننصح بالتوجه الى شخص ثقه ولديه حكمه وقدرة على النصيحة السليمة واخباره بما يشعر به، وفي حال عدم توفر مثل هذا الشخص ينصح بكتابة الامر على ورق والتخلص منه لان الهدف هو التفريغ ليتم التخلص من الافكار والمشاعر المصاحبه لتلك الذكريات وما ينتج عنها من شكوك.

وعند بدء توارد الافكار المليئة بالشكوك لابد من قطع الطريق عليها والتماس الاعذار مباشرة للشريك وفرض حسن النية لديه.

وتبقى المصارحة والتحدث المباشر مع الشريك وجعل اسلوب الحوار هو منهج حياة بينهم.

ولا ننسى ان وجود الغيرة بين الازواج هي أمر طبيعي فطري نمارسه نحن البشر بحكم حب للشريك والرغبة بالدفاع عن هذه العلاقة ومنع المتطفلين من الولوج اليها،لكن تطور الغيرة وتحولها الى امور غير منطقية مثل الغيرة من الاخوان او الاخوات او ممن تجمعنا معهم علاقات أسرية قوية يصبح الامر خارجاً عن الفطرة البشرية ويتحول الى مشاعر خانقة ومزعجة وشكوك تدمر الحياة الزوجية.