عمان - غازي القصاص

ردت المحكمة الإدارية العليا أمس دعوى الاستئناف المُقدمة من إدارة الوحدات والنيابة العامة الإدارية، لقرار المحكمة الإدارية الصادر يوم (31) كانون الأول الماضي، والذي اعتبر نتائج الانتخابات لاغية.

واستندت المحكمة في قرارها الى ثلاث مُخالفات هي: مشاركة (46) من اصل (80) عضواً ضمن قائمة الهيئة العامة للانتخابات المُعتمدة من الإدارة السابقة لا يحملون أرقاماً وطنية، طباعة أوراق اقتراع للانتخابات زادت عن العدد المُقرر وصل عددها الى نحو (200)، وقيام عضو بالاقتراع ثبت انه قابع في السجن.

بدورها أبلغت وزارة الشباب المرجعية والجهة الاشرافية على الأندية أمس ومن خلال مديرية شباب العاصمة، إدارة الوحدات الملغاة نتائج انتخاباتها، بعدم اتخاذ اي قرار تحت طائلة البطلان، وذلك منذ لحظة صدور قرار المحكمة الإدارية العليا.

وبحسب عماد الرفايعة مستشار وزير الشباب للشؤون القانونية والأندية، ومدير الأندية والشباب في وزارة الشباب لـ الرأي: ستنتظر الوزارة استلام قرار المحكمة خطياً، ليُصار بعد ذلك وفي وقت قريب إلى تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة النادي لثلاثة اشهر، تكون مهمتها تسيير أموره، والتحضير لإجراء انتخابات جديدة له.

وكان الرئيس السابق للنادي يوسف الصقور، والمرشح لعضوية الادارة خالد العبسي طعنا لدى المحكمة الإدارية بنتائج الانتخابات التي جرت يوم (3) ايار من العام الماضي، والتي خسر الصقور بها مقعده بفارق (9) اصوات عن الرئيس الحالي د. بشار الحوامدة، كما ابتعد العبسي بفارق (5) اصوات عن آخر عضو ناجح في الانتخابات التي شارك فيها (3911) من أعضاء الهيئة العامة.

ردود فعل

وعلى صعيد ردود فعل طرفي القضية، فقد أكدت على احترامها لقرار المحكمة العليا، لكنها جاءت متباينة من ناحية اعتبار كل منهما أنه صاحب حق في القضية.

- زياد شلباية الحاصل على أعلى الاصوات في عضوية الإدارة المُلغاة نتائج انتخابها ومدير نشاط كرة القدم: نحترم قرار المحكمة ونتقبله، والقرار ليس في مصلحة النادي، والادارة السابقة التي كان يرأسها الصقور الطاعن في نتائج الانتخابات هي من اعتمدت قائمة أعضاء الهيئة العامة، بمن فيهم الذين لا يحملون الأرقام الوطنية، والذين كانوا سبباً رئيسياً في قرار الغاء النتائج، وحقيقة هؤلاء أعضاء في النادي منذ سنوات طويلة، وشاركوا في العديد من الانتخابات التي اعُتمدت نتائجها من وزارة الشباب سابقاً.

وزاد: الادارة المؤقتة ليست لمصلحة النادي، وفي حال طالت فترة وجودها بحكم عدم زوال مخاطر جائحة كورونا عندنا، فستضرر مصلحة النادي بشكل اكبر لأن القادمين ضمن اللجنة المؤقتة لن يكونوا بحجم عطاء وخبرة الادارة المنتخبة من ابناء النادي.

وتابع: سنضغط على د. بشار الحوامدة لاقناعه بالترشح مجدداً لمنصب الرئاسة لأن مصلحة النادي تقتضي ذلك.

عوض الأسمر أمين سر الإدارة المُلغى نتائج انتخاباتها: نحترم القضاء وقرار المحكمة، لكن سيكون للقرار انعكاسات سلبية على مسيرة النادي، وبالنسبة للاستناد الى قرار المحكمة بوجود المخالفة التي تمثلت في مُشاركة (46) عضواً لا يحملون الرقم الوطني، فحقيقة ابناء النادي هم الذين جلبوا القرار نتيجة شكواهم، وهؤلاء موجودين في العديد من اندية تتبع لوزارة الشباب نتائج انتخاباتها مُعتمدة.

وتابع: لن تكون الادارة المؤقتة لمصلحة النادي، وستتأثر مسيرته خلال فترة الادارة المؤقتة التي قد تطول فترتها مع استمرار وجود مخاطر جائحة كورونا، لابتعاد الاعضاء المشهود لهم بالكفاءة والخبرة والعطاء عن مركز صناعة القرار.

يوسف المختار: تعليقي على قرار المحكمة الادارية العليا برد دعوى الوحدات باستئناف قرار المحكمة الادارية اعتبار نتائج الانتخابات ملغاة اختصره بخمس كلمات هي: «انا مؤمن بقضيتي وبعدالة القضاء»، ولن اعلق بأي حديث خلاف ذلك.

المهندس علي خليفة نائب الرئيس في الادارة السابقة، ومن الذين اخفقوا ضمن كتلة المختار في الفوز بعضوية مجلس الادارة في الانتخابات: القضاء الأردني نزيه، وكنا على ثقة من البداية انه سيُنصف المعترضين على نتائج الانتخابات، لوجود العديد من المخالفات التي جرت خلال العملية الانتخابية.