عمان - الرأي

وقعت وزارة الشباب ومؤسسة نهر الأردن الأربعاء اتفاقية تعاون ضمن «مشروع حاضنات الابتكار الاجتماعي المتنقلة»، لإنشاء أربع حاضنات ابتكار اجتماعي في المراكز الشبابية التابعة لوزارة الشباب بتمويل من اليونيسف.

وقع الاتفاقية وزير الشباب الدكتور فارس بريزات والمديرة العامة للمؤسسة إنعام البريشي.

كما تغطي الاتفاقية توزيع أجهزة لوحية على مستفيدي المشروع من الشباب والشابات الأقل حظا في عدة محافظات في المملكة عبر الوزارة لتمكينهم من الاستمرار في عملية التعلم عن بعد في ظل ظروف جائحة فيروس كورونا.

وقال بريزات إن الشراكة مع مؤسسة نهر الأردن استراتيجية مستدامة، وهي شريك أساسي في الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019 -2025، من خلال تنفيذ برامج شبابية مشتركة تعنى بتمكين الشباب في بعض من القطاعات، التي تساعدهم على تنمية وصقل مهاراتهم، وتعزيز الإنتاجية للشباب لنقلها داخل محافظاتهم.

وأكد أهمية مشاركة المؤسسة في المشاريع التي ستنفذها الوزارة في المرحلة القادمة، نظراً للتجارب والمشاريع المهمة التي تنفذها المؤسسة للشباب، منها مشروع الابتكار الاجتماعي، لافتاً إلى أهمية العمل المشترك على زيادة نسبة المشاركة الانتخابية لدى الشباب في المناطق التي تشهد مشاركة محدودة.

وأشار البريزات إلى أن الوزارة تتطلع إلى التركيز على محور التمكين الاقتصادي للشباب من خلال الريادة، وإيجاد بيئة آمنة لتطوير مشاريعهم الريادة، وتقليل المخاطر التي يمكن ان تعترضهم في الدخول إلى سوق العمل من خلال ربط المبادرات مع الجهات المسوقة والراعية والداعمة.

من جانبها قالت البريشي أن الاتفاقية تأتي ضمن سعي المؤسسة نحو تمكين شبابنا وشاباتنا عبر مبادرات ريادية ومجتمعية مبتكرة تعزز قدراتهم ودورهم في عملية النمو الاقتصادي والاجتماعي، وبخاصة تلك المنفذة ضمن مشروع حاضنات الابتكار الاجتماعي المتنقلة الذي تنفذه المؤسسة واليونيسف ووزارة الشباب.