عمان - بترا

بحثت وزارة الشباب مع مؤسسة ولي العهد سبل تعزيز أوجه التعاون الشبابي والبرامجي والمؤسسي بين الطرفين.

جاء ذلك خلال زيارة للمؤسسة، قام بها وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، اليوم الاربعاء، حيث التقى فيها فريق عمل المؤسسة.

وقال البريزات خلال اللقاء، إن مؤسسة ولي العهد شريك أساسي واستراتيجي في الاستراتيجية الوطنية للشباب 2019 -2025 والتي تقدم دعمها المستمر والمتواصل للشباب، بناء على توجيهات سمو الأمير الحسين بن عبدالله ولي العهد، من خلال مجموعة البرامج والمشاريع والأنشطة النوعية والفعاليات التي تساهم في إثراء الفكر الشبابي، وتعزيز القيم والممارسات الإيجابية، واستثمار قدراتهم ومهاراتهم، وإشراكهم في وضع حلول مبتكرة لتعزز من دورهم في مسيرة تحقيق التنمية الشاملة المستدامةوأضاف البريزات، إن جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي وبنك التطوع الأردني اللذين تم إطلاقهما أخيراً بمباركة سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، وبالتعاون مع منصة "نحن" التي تدار من "نوى"، احدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، وبالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، جاءتا لرسم طريق واضحة لتأطير ومأسسة العمل التطوعي في الأردن وبشكل قادر على مواكبة الاتجاهات الإدارية الحديثة واستخدام التكنولوجيا للوصول الى أكبر قدر من المتطوعين، وبناء منظومة تطوعية رقمية مبنية على التخصصات.

وأشاد الوزير بالجهود التي تبذلها مؤسسة ولي العهد من خلال دعمها المستمر للشباب من خلال برامجها ومشاريعها التي تعمل على تعزيز الفكر الشبابي والنهوض بالشباب من خلال جملة من البرامج الريادية والفكرية التي تواكب التطور الذي يشهده العالم حالياً.

من جهته استعرض فريق عمل مؤسسة ولي العهد خلال اللقاء، مبادرات المؤسسة المختلفة وأعمالها وطرق التواصل مع الشباب والشابات من جميع محافظات المملكة ضمن أسس ومحاور عمل المؤسسة.

وبهذا الصدد، قالت المديرة التنفيذية للمؤسسة الدكتورة تمام منكو؛ "إن رؤية مؤسسة ولي العهد هي -شباب قادر لأردن طموح-، ونعمل في المؤسسة ضمن استراتيجيّة عمل واضحة المحاور وهي الجاهزيّة للعمل والريادة، والقيادة، والمواطنة؛ ويندرج تحت كل محور عدد من المبادرات التي نعمل على تنفيذها ضمن مجموعة من القيم والمحددات التي تضمن تحقيق الأثر الإيجابي المرجو منها".