يتردد الحديث حالياً عن تشكيل حكومة جديدة تكون مهمتها إدارة الانتخابات النيابية القادمة وتردد العديد من الأسماء لتسلم الحقائب الوزارية خلال تلك الفترة المؤقتة والمحددة بهدف إتمام الانتخابات ومن ثم الاستقالة.

التكهنات السياسية وفي ظل المناخ السياسي الراهن، يثير شهية العديد لإطلاق التوقعات والتحليلات والقراءات والأخبار غير المؤكدة عن المشهد السياسي القادم.

ليس من الحكمة الحديث عن حكومات عابرة، ولكن من الرشد الحديث عن حكومات تؤسس لمراحل متتابعة لإتمام الواجب الوطني والدفاع عن برامجها تحت قبة البرلمان ومواصلة الأداء والحصول على ثقة الشعب واحترامهم.

وجود الهيئة المستقلة للانتخابات يضمن سير العملية الانتخابية بشكل دقيق وفق المهام والواجبات المحددة في الوصف الوظيفي للهيئة ومن خلال الخبرات المميزة والكوادر المدربة للإشراف على العملية الانتخابية من البداية وحتى النهاية باقتدار مشهود لها على مدار الدورات الانتخابية السابقة.

نهج الدولة الأردنية واضح في التعامل مع جميع الملفات ذات العلاقة بالسياسة المحلية والخارجية وفي التعامل مع المستجدات والظروف كافة بمرونة وبعد نظر وحكمة وروية وتدبر ومعالجة جذرية وشاملة وبدون تردد.

يحترم الاستحقاق الدستوري ويصان بالممارسة الصادقة للمقترع في صندوق الانتخابات وتحمل المسؤولية تجاه المرشح للانتخابات النيابية ودعم أصحاب الهمم الوطنية الجادة والقادرة على تحمل أعباء المقعد النيابي بصدق وأمانة.

تنشط الأحزاب السياسية والهيئات ذات العلاقة بالعمل السياسي لتهيئة المرشحين لخوض الانتخابات في ظل ظروف سياسية شائكة وعلى المستويات والمجالات كافة وخاصة ذات البعد الاقتصادي والاثار المترتبة على جائحة كورونا والمعادلات السياسية في العالم أجمع.

الوصول إلى البرلمان وسيلة متقدمة لممارسة الدور التشريعي والرقابي والمساهمة في تطوير المسيرة النيابية وتجويدها بممارسات متقدمة ودراسة معمقة لما يتم طرحه للنقاش والتصويت تحت قبة البرلمان لتحقيق المصلحة الوطنية على جميع الاعتبارات.

إدارة العملية الانتخابية القادمة تكون من الناخب والحرص على دقة الاختيار للمرشح المناسب للوصول إلى قبة البرلمان وتحمل المسؤولية وتمثيل الشعب على أفضل وجه والمساهمة الفعالة والمساعدة القيمة للدولة والحكومة والموازنة بين المطالب والإمكانيات.

وتكون أيضا من المرشح أيضا للتفرغ التام للمصلحة الوطنية ليكون نائب وطن ويشارك القاعدة الانتخابية في التطلعات الخاصة بهم في منظومة شاملة للمطالب الوطنية وإرساء تشريعات مناسبة وسليمة ووفق الأصول.

إدارة الانتخابات تكون بالمشاركة من قبل الجميع وممن يحقق لهم التصويت والترشح وممن يتطلعون الى تفعيل الأداء وتطوير المسيرة دون حجج ومبررات علينا تجاوزها إلى غير رجعة.

fawazyan@hotmail.co.uk